دينا الشربيني: اعترضت على المخرج بسبب شخصيتي في ”هيبتا“ – إرم نيوز‬‎

دينا الشربيني: اعترضت على المخرج بسبب شخصيتي في ”هيبتا“

دينا الشربيني: اعترضت على المخرج بسبب شخصيتي في ”هيبتا“

المصدر: أسماء حلمي - إرم نيوز

دينا الشربيني.. فنانة مصرية شابة شاركت في عدد كبير من الأعمال الناجحة، أبرزها فيلم ”كدبة كل يوم“، فيما تألقت بشدة من خلال دورها في فيلمها الأخير ”هيبتا“، الذي حقق أعلى الإيرادات، وتعتبره النجمة الشابة نقطة انطلاق لها في مشوارها الفني، خاصة أنها عشقت الرواية منذ طرحها، وعندما أبلغها المخرج والمنتج بنيتهما في تحويلها إلى عمل سينمائي، فرحت للغاية، لاسيما أنها ستكون جزءًا من الفيلم.

وتكشف دينا، العديد من التفاصيل عن الفيلم وكواليسه، في حوارها مع إرم نيوز.

– حدثينا عن شخصيتك في فيلم ”هيبتا“؟

قدمت دور ”علا“، وتناقشت مع المخرج كثيرًا، وقلت له ”بلاش خلال الفيلم تخلع الحجاب“، لأنني تخوّفت من هذه النقطة، وبعد نقاش طويل قال لي إنّ هذه وجهة نظر المؤلف، وشعرت بمسؤولية كبيرة تجاه هذا التغيير، والتحول من بنت محجبة منذ طفولتها لخلعه فجأة، كي ترتبط بشاب آخر غير خطيبها، وتلك هي صعوبة الدور.

– ما أصعب مشهد في الفيلم؟

مشهد الواتس اب والحوار الذي دار بيني وبين أحمد داوود، لأنني كنت أقدم مشاعر متناقضة لن يفهمها سوى من شاهد الفيلم، فمثلاً كنت أقوم بتغيير تعبيرات وجهي، حينما أقرأ رسالته، عكس ما آراه، ثم تسجيل الصوت على تلك المشاهد بعد تصويرها، عن طريق الدوبلاج.

– وماذا عن كواليس العمل؟

كانت رائعة، رغم أنني لم ألتق مع معظم أبطاله، لأنّ كل قصة من القصص الأربعة تم تصويرها منفصلة عن الأخرى، وقد التقيت فقط بعمرو يوسف في أحد المشاهد، لكن لم يحدث بيننا حوار، ولم تكن هناك أي غيرة بين الأبطال، فكل القصص جميلة ومختلفة عن بعضها وفي النهاية تكمل بعضها.

وحينما شاهدت الفيلم أعجبت بكل الأدوار، ياسمين رئيس صديقتي وحبيبتي، وكذلك قصة مالك وجميلة عوض، والطفلين، وكذلك نيللي كريم وكندة علوش ومحمد فراج وماجد الكدواني.

– ما أطرف التعليقات التي تلقيتيها بعد الفيلم؟

سمعت جملة لن أنساها بعد العرض الخاص، حيث قالت لي إحدى صديقاتي إنّ هذا الفيلم من الكلاسيكيات، والحمد لله أنني شاركت في بطولته.

– رأيك في الدراما المصرية بالفترة الأخيرة؟

الدراما التلفزيونية استطاعت مؤخرًا أن تصنع موسمًا آخر غير رمضان، والسينما أيضًا قادرة على صنع مواسم جديدة، خاصة بعد طرح عدد من الأفلام الجيدة التي ستدفع بالمشاهد للعودة مرة أخرى إلى الشاشة الفضية، والتاريخ للسينما وليس للتلفزيون، رغم عظمة الثاني.

– ما الأدوار التي تفضلين تجسيدها؟

أحب تقديم الأدوار الكوميدية، لأنني أحب الضحك، كما أنه من الواجب التخفيف على الناس.

– ماذا عن أعمالك الفنية الجديدة؟

رفضت العديد من الأدوار مؤخرًا، لأنني أصبحت أختار أدواري بعناية شديدة، وأنا محظوظة سينمائيًا بعد عرض فيلمين لي، هما ”كذبة كل يوم“ و“هيبتا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com