2015 يغيّب حاملي جوائز الأوسكار – إرم نيوز‬‎

2015 يغيّب حاملي جوائز الأوسكار

2015 يغيّب حاملي جوائز الأوسكار

المصدر: إرم – سماح المغوش

لا تعتمد السينما فقط في تشكيل عالمها على الممثلين، فلاعبون كثر يشكلون هذا العالم من خلف الكواليس، ولعل أبرز ما شهده عام 2015 رحيل مبدعين عملوا طويلا في الخفاء ليقدموا لنا أعمالاً فنية إبداعية خالدة.

واللافت في 2015 أنه حصد أرواح مبدعين في السينما العالمية ممن نالوا جائزة الأوسكار، وهم المنتج روبرت تشارتوف الفائز بجائزة الأوسكار، والذي قدم سلسلة أفلام (روكي) و(الثور الهائج) وتوفي في 10 يونيو/حزيران في كاليفورنيا عن 81 عاما.

المصور السينمائي آندرو ليسني، والذي توفي في 24 من أبريل/نيسان إثر سكتة قلبية عن عمر يناهز الـ 59، والذي حاز على أوسكار أحسن صورة لسلسلة أفلام The Lord of The Rings Trilogy  وقام بتصوير العديد من الأفلام الرائعة مثل I am Legend و King Kong.

وينحدر ”ليسني“ من العاصمة ”سيدني“ في أستراليا، ويعد أحد أهم مصوري السينما في العالم.

كما أودى حادث مفجع لطائرة صغيرة بحياة الملحن الشهير جيمس هورنر عن 61 عاما، بالقرب من كاليفورنيا.

واشتهر ”هورنر“ الحائز على جائزة أوسكار مرتين، بتأليفه لموسيقى فيلم تايتانيك وفيلدز أوف دريمز وبريف هارت (قلب شجاع).

مخرجان سينمائيان يودّعان عالمنا

لم يمرّ 2015 بسلام على السينما، فرحل معه المخرج السينمائي الإيطالي فرانشيسكو روزي، الذي اشتهر بأعماله خلال ستينات وسبعينات القرن الماضي، في 10 يناير/كانون الثاني عن عمر ناهز 92 عاما.

و“روزي“، الذي ولد في نابولي، حصل على جائزة مهرجان فينيسيا السينمائي في عام 1963 وجائزة مهرجان كان السينمائي في عام 1972.

كما حصل على جائزتين في مهرجان برلين السينمائي في عام 2008 وفي فينيسيا بعد ذلك بأربع سنوات.

وفقدت السينما العالمية أيضاً برحيل مخرج أفلام الرعب فيس كرافن، واحداً من كبار مبدعيها، وتوفي صاحب فيلم ”إيه نايتمير أون إلم ستريت“ في 31 أغسطس/آب عن عمر يناهز 76 عاما.

وحقق ”كرافن“ الذي كان وراء سلسلة أفلام ”سكريم“، نجاحا كبيرا في التسعينات.

فنانون عالميون.. رحلوا بهدوء

عام 2015 غيّب العديد من الممثلين الذين رحلوا دون ضجة كبيرة، فرغم نجومية البعض وتأثير البعض الآخر دون حصد نجومية الشباك، لكن الصمت أبرز ما خلفه رحيلهم، وهم الممثل الأمريكي بن وولف الذي توفي بحادث إثر تعرّضه لضربة على رأسه بمرآة سيارة أثناء مروره قربها، الممثلة دونا دوجلاس التي اشتهرت بأدوار المرأة ”المسترجلة“ رحلت عن 81 عاما، والممثلة المكسيكية ماجدة جوزمان (83 عاما) بطلة فيلم ”طرزان في خطر“، الممثل الأمريكي الكوميدي جاك كارتر الذي توفي عن 93 عاما.

كما توفيت نجمة الإغراء الإيطالية لونا انتونيلي عن 73 عاما بعد اكتشاف جثمانها في منزلها، والممثلة السويدية الفاتنة أنيتا إيكبرج التي رحلت عن 83 عاما، وتوفي الفنان الفرنسي بيار بريس المعروف في أفلام الروائي الألماني ”كارل ماي“ عن عمر ناهز 86 عاما، والممثل البريطاني الشهير ريتشارد جونسون الذي رحل بعد تعرّضه لوعكة صحية قصيرة عن 87 عاما.

وبشكل مفاجئ توفي مغني الروك الأمريكي سكوت وايلاند أثناء جولة فنية عن عمر 84 عاما، بعد رحلة إدمان طويلة مع المخدرات.

ورحل الممثل الإيراني الشاب علي طباطبائي إثر سكتة قلبية، الممثل التركي القدير ”سومار تيلماش“ رحل أيضا بسكتة قلبية عن 67 عاما، كما رحل الفنان الهندي المخضرم سعيد جعفري عن 86 عاما، وتوفي ”كان بونفليس“ الممثل الذي اشتهر بأفلام ”جيمس بوند“ كعدو له إثر سقوطه بشكل مفاجئ عن خشبة المسرح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com