غزة تدخل السباق الرمضاني من خلال مسلسل "عنقود" ومساعٍ لترويجه عربيا (فيديو إرم)

غزة تدخل السباق الرمضاني من خلال مس...

المصدر: غزة - إرم نيوز

لم تغب الأعمال الدرامية الفلسطينية عن السباق الدرامي الرمضاني رغم قلة الإمكانيات ونقص الخبرات في مجال صناعة السينما والدراما في فلسطين بشكل عام وقطاع غزة بشكل خاص.

مسلسل ”عنقود“ واحد من أهم الأعمال الدرامية التي تم إنتاجها خلال شهر رمضان المبارك، ويُعرض على شاشة 4 قنوات فضائية فلسطينية، فيما يسعى القائمون على العمل لترويجه عبر قنوات عربية.

”إرم نيوز“ التقت القائمين على مسلسل ”عنقود“ الذي استغرق إنتاجه نحو عام كامل، والذي عمل طاقم من العاملين في مجال صناعة السينما الشباب على إنتاجه بإمكانيات محدودة، وبكاميرا سينمائية تم إدخالها لأول مرة إلى قطاع غزة.

وقال مخرج المسلسل حسام أبودان، لـ“إرم نيوز“: إن ”فكرة المسلسل تدور حول المعاناة والحصار والحروب في قطاع غزة، وتتركز القصة حول مجموعة من الناس تحاصر داخل عيادة طبية أثناء الحرب على غزة، وهي مستوحاة من قصة حقيقية“.

وأضاف المخرج الشاب أن ”الدراما الفلسطينية فقيرة بسبب الأوضاع في فلسطين، وأن إنتاج المسلسل أخذ مساحة وجهدا كبيرا، لقلة الإمكانيات المتعلقة بالإنتاج السينمائي والدرامي“.

وأشار إلى أن أبرز العقبات التي واجهتهم خلال إنتاج هذا العمل، هي عدم وجود أماكن مخصصة للتصوير السينمائي، حيث يتم تصوير الأعمال داخل أحياء سكنية، ما يعيق إنجاز العمل أحيانا.

من جانبه، قال مساعد مخرج مسلسل ”عنقود“ عبدالله الأستاذ، إنه ”لا يوجد تجارب سابقة لأعمال درامية بمستوى عالٍ في قطاع غزة، ولا توجد مدارس خاصة بالسينما والدراما في غزة“.

وأضاف لـ“إرم نيوز“ أن ”هذه كانت التجربة الأولى في هذا العمل، لأنه كان يختلف عن أي أعمال كانوا ينتجونها خلال الفترة السابقة“.

وتابع: ”هناك أشياء وفرناها من المستحيل وهناك معدات تم توفيرها بصعوبة، حيث إن الكاميرا السينمائية لم تكن متوفرة في غزة، وتم إدخالها بصعوبة من أجل إنتاج العمل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com