الدراما الفلسطينية تُوجد لها مكاناً وسط الدراما العربية

الدراما الفلسطينية تُوجد لها مكاناً وسط الدراما العربية

المصدر: إرم - رموز النخال

رغم الأحداث الساخنة في فلسطين، حققت الدراما الفلسطينية، في رمضان، نجاحاً مقبولاً، على المستوى الفلسطيني، والعربي، حيث تنوعت ما بين التراجيدي، والكوميدي، والوطني، في عرضها لمواضيع مُتنوعة تنصب جميعها، لصالح الوطن، والمُواطن.

ويُعتبر المُسلسل الكوميدي ”وطن على وتر“ الأكثر شهرة، بين المُسلسلات التي عرضت في رمضان، وذلك لتحقيقه شهرة واسعة ليس في فلسطين فقط، بل وفي العالم العربي حيث حقق أعلى نسبة مشاهده خلال شهر رمضان على يوتيوب كعمل كوميدي عربي، ليصل عدد مشاهديه إلى 48 مليون مشاهد.

441

ويبيّن عماد فراجين بطل مسلسل وطن على وتر الكوميدي، أن المُسلسل ركز على قضايا معظمها تعرض شؤون اجتماعية وهموم المواطن العربي، حيث يسخر من ظاهرة داعش، والشذوذ الجنسي، وقضايا المرأة أيضاً.

كما وأنتجت قناة الأقصى الفضائية في غزة، مسلسل ”الفدائي“ الذي عُرض في رمضان، والذي يتحدث عن قضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وإبراز واقعهم المرير، حيث يقول محمد خليفة مُخرج المسلسل إن قناة الأقصى اختارت أن يكون لها في رمضان بصمة بتجسيد قصص واقعية عن حياة الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية، وإنتاجها بقالب درامي، مُبيناً أن الإنتاج المُتقن والحبكة الجيدة للمسلسل ساهم في اقتناصه فرصة للعرض في الفضائيّات العربيّة، دعوات من قبل قنوات عربية متنوعة لعرضه بعد شهر رمضان.

900x450_uploads,2015,07,55a59f05ac055

أما سعيد البيطار والذي لعب هذا العام دور البطولة في مسلسل ”الحكواتي فلفل“ والذي عُرض في رمضان عبر قنوات عربية فلسطينية، فقال إن المسلسل يعرض مشاكل غزة الاجتماعية، بطابع كوميدي، والذي جاء إنتاجه بإمكانيات بسيطة، مُبينا أن الفن أصبح يحكي قصص الأحزاب الفلسطينيّة أكثر من عرضه لهموم المواطن الاجتماعية والحياتيّة“، إلا أنه صمم في مسلسله إبراز الواقع الصعب في غزّة، خصوصاً حال الانقسام السياسيّ والاجتماعي.

11403342_1785397868353190_5079347290240913815_n

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com