تدهور الحالة الصحية للنجمة البريطانية ليندا لوساردي بسبب ”كورونا“‎ – إرم نيوز‬‎

تدهور الحالة الصحية للنجمة البريطانية ليندا لوساردي بسبب ”كورونا“‎

تدهور الحالة الصحية للنجمة البريطانية ليندا لوساردي بسبب ”كورونا“‎

المصدر: إيناس لسيد - إرم نيوز

أعلن سام كين، زوج النجمة البريطانية ليندا لوساردي، أن الحالة الصحية لزوجته ”متأخرة ولا تزال بعيدة عن الشفاء“، وذلك بعد تشخيص إصابتها بفيروس كورونا المستجد الأسبوع الماضي.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن لوساردي (61 عاما)، وضعت على الأكسجين وتحتاج إلى جميع المساعدات الطبية التي يمكنها الحصول عليها، بعد تشخيص إصابتها.

وقال سام كين الذي أعلن إصابته هو وزوجته في منشور: ”لا يوجد تغيير حقيقي في حالة ليندا اليوم، أنا خائف، الحالة مثلما كانت منذ الليلة الماضية… ”أرسلوا أفكاركم، حبكم، صلواتكم لها.. إنها بحاجة إلى المساعدة الآن“.

وأضاف أن زوجته ما زالت موضوعة على جهاز الأكسجين وتستعين بالمحاليل، مع الإشارة إلى أنها تأكل وتشرب بانتظام، ولكنها تحتاج إلى مستويات الأكسجين.

وأنهى رسالته: ”إنها تقاتل وستفوز، شكرا لكم على رسائلكم الرائعة والطيبة.. الكثير من الحب، سام“.

ونقلت الممثلة والإعلامية وعارضة الأزياء السابقة، إلى المستشفى يوم الجمعة الماضي، واعترفت مؤخرا أنها أجهشت في البكاء بينما كانت في عداد الموتى جراء فيروس COVID-19.

وبعد ساعات من إصابتها، أشادت ليندا بخدمة الصحة الوطنية البريطانية، ووصفتها بالمدهشة بسبب الرعاية المقدمة لها.

وأشارت ليندا إلى أنها وسام ما زال أمامهما طريق طويل لقطعه للشفاء من الفيروس، قائلة: ”أشكركم على كل كلماتكم الرقيقة.. نقلنا أنا وسام إلى المستشفى اليوم لمواصلة التعافي.. كلانا تم اختباره إيجابيا بالفيروس.. لا يزال أمامنا طريق طويل“.

وكان قد أصيب عدد من المشاهير بفيروس كورونا، من بينهم توم هانكس وريتا ويلسون وإدريس إلبا وكولتون أندروود وآندي كوهين والمزيد.

ومع وجود أكثر من 200 ألف حالة إصابة بالفيروس في جميع أنحاء العالم، تسبب تفشي المرض في حدوث تأخيرات وإلغاءات عبر صناعة الترفيه، حيث يتم تشجيع الناس على عزل أنفسهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com