اكتشاف قبر مصري قد يكون ضريح زوجة توت عنخ آمون – إرم نيوز‬‎

اكتشاف قبر مصري قد يكون ضريح زوجة توت عنخ آمون

اكتشاف قبر مصري قد يكون ضريح زوجة توت عنخ آمون

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

قال وزير السياحة المصري الأسبق زاهي حواس، إنه  يملك الدليل على وجود قبر فرعوني جديد في وادي الملوك في مصر، مرجحاً أن يكون هذا القبرُ قبرَ عنخ إسن آمون، زوجة الفرعون توت عنخ آمون الذي حكم من 1327 إلى 1336 قبل الميلاد.

وبحسب تقرير لموقع lesavoirperdudesanciens““ نشر اليوم الأحد، يوجد القبر في الواقع على مقربة من قبر فرعون آي، الذي خلف في العام 1327 قبل الميلاد، توت عنخ آمون، وهذا القبر هو قبر الضامنة الشرعية الأخيرة للسلالة الملكية، وهي عنخ إسن آمون، والتي تزوجها بعد ذلك الفرعون آي، خلفاً لزوجها الأول.

وهذا القرب يشجّع علماء الآثار على الاعتقاد أن هناك صلة قوية بين المتوفيّين الاثنين، وبالتالي يتعلق الأمر بـِ عنخ إسن آمون الشهيرة.

وأضاف حواس في حديث لموقع ”Web Live Science“: ”نحن على ثقة أن هناك قبراً مخفياً في هذه المنطقة، لأننا وجدنا أربع ودائع في الأساسات“.

وودائع الأساسات، هي عبارة عن أدوات تُوضع تحت أساسات مبنى من المباني لطرد سوء الحظ وأهل الشر أو ذوي النوايا السيئة.

وقال حواس: ”في مصر القديمة كان المصريون يضعون أربع أو خمس ودائع في الأساسات قبل البدء في بناء أي قبر“.

قبر الملكة

وقال زاهي حواس: ”اكتشف الرادار أيضًا بنية تحتية ثانوية يمكن أن تكون مدخل القبر، لكننا لا نعرف على وجه اليقين إلى من ينتمي القبر بالتحديد“.

ومع ذلك، فإن علماء الآثار يراهنون على أنه من المحتمل جدًا أن يكون هذا القبرُ قبرَ عنخ إسن آمون، زوجة الفرعون توت عنخ آمون الذي حكم من 1327إلى 1336 قبل الميلاد.

ووفقًا لزاهي حواس، الذي يدير البعثة الإيطالية إلى وادي الملوك، ”ينبغي أن تبدأ الحفريات في أقرب وقت، لإعطاء الأجوبة، ومن يدري، فلعله تأكيد على أننا ربما اكتشفنا قبر الملكة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com