مصر

اتهام لزاهي حواس بتحمل مسؤولية سرقة تابوت خشبي أثري في مصر
تاريخ النشر: 21 مارس 2017 15:58 GMT
تاريخ التحديث: 21 مارس 2017 15:58 GMT

اتهام لزاهي حواس بتحمل مسؤولية سرقة تابوت خشبي أثري في مصر

مدير منطقة سقارة قال لـ"إرم نيوز" إن اللجنة التي كان يرأسها الوزير الأسبق رفضت تسليمه أي تقارير علمية أو خريطة يمكنه من خلالها معرفة ما تم استخراجه .

+A -A
المصدر: أحمد عثمان - إرم نيوز

اتهمت منطقة آثار سقارة في مصر، الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق بالتسبب في سرقة تابوت خشبي أثري وغطائه تم اكتشافهما قبل ثورة 25 يناير 2011 حيث كان يترأس الأخيراللجنة العلمية للحفائر.

وقال محمد يوسف مدير منطقة آثار سقارة غرب القاهرة في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“: ”إنه جارٍ البحث والتحقيق في واقعة سرقة تابوت خشبي أثري من اكتشافات حواس قبل ثورة يناير“.

وأضاف يوسف ”أن اللجنة التي كان يرأسها الوزير الأسبق وقامت بعمل حفائر في سقارة قبل الثورة رفضت وقتها تسليم المنطقة أي تقارير علمية أو خريطة يمكنهم من خلالها معرفة ما تم استخراجه“.

وتابع: ”لجنة حواس رفضت بحجة الخوف من سرقة التقارير العلمية وفي نفس الوقت لم يسلمونا أي اكتشافات وعندما قامت الثورة تركت اللجنة موقعها دون أن نعلم عن اكتشافاتها شيئًا ولم تسلم المنطقة أي آثار في المخازن وهذا يجعلنا في معزل عن المسؤولية“.

واختتم مدير منطقة آثار سقارة حديثه قائلًا: ”لم نستطع الجزم بمكان وتوقيت السرقة لكن لو كانت لدينا تقارير لجنة حواس كان من الممكن التوصل لطبيعة هذه الاكتشافات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك