الشرطة تتخفى في المطاعم لاعتقال غير الصائمين خلال رمضان.. في هذه الدولة

الشرطة تتخفى في المطاعم لاعتقال غير الصائمين خلال رمضان.. في هذه الدولة

المصدر: رموز النخال - إرم_نيوز

تنكر اثنان وثلاثون ضابط شرطة، في مدينة سيغامات في ماليزيا، كعمّال وطباخين داخل أكثر المطاعم شعبية، والمُختصة بصنع الأطباق الشهيرة، كطبق الشعرية المقلية الحار، وذلك لإمساك المسلمين غير الصائمين خلال شهر رمضان.

View this post on Instagram

تنكر اثنان وثلاثون ضابط شرطة، في مدينة سيغامات في ماليزيا، كعمّال وطباخين داخل أكثر المطاعم شعبية، والمُختصة بصنع الأطباق الشهيرة، كطبق الشعرية المقلية الحار، وذلك لإمساك المسلمين غير الصائمين خلال شهر رمضان. وشرح محمد وكيمان، رئيس المجلس البلدي في سيغامات، أن الفريق تم اختياره خصيصًا لهذه المهمة، حيث إن جميع أفراده من ذوي البشرة الداكنة، ويجيدون طهي المأكولات الشعبية وتقديمها، وذلك يظهرون مقنعين أمام الزبائن، عندما يتحدثون بلغة إندونيسية وباكستانية، مثل العمال في منافذ الأطعمة في ماليزيا. وتابع وكيمان خلال حديثه مع وسائل إعلامية ماليزية:“إذا شُوهد أي شخص مسلم يطلب الطعام خلال نهار رمضان، سيقوم الشرطي بتصويره سرًا، والاتصال بإدارة الشؤون الدينية للقيام بالإجراءات اللازمة“. ويواجه المسلم غير الصائم في ماليزيا، عقوبة السجن 6 أشهر، أو دفع غرامة مالية تبلغ 240 دولارًا. ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل البريطانية“، فإن أكثر من 60% من سكان ماليزيا البالغ عددهم 32 مليون نسمة، هم من مسلمي عرق الملايو. أما البقية فتتضمن أقليات عرقية صينية، وهندية، وأغلبهم لا يتبعون الديانة الإسلامية. #إرم_نيوز #ماليزيا #Malaysia #جرائم #ترند #اكسبلور #لايك #تفاعل #أخبار #منوعات #crimes #trends #ramadan2019 #ramadan #رمضان #رمضان_مبارك #رمضان_كريم #سحور #افطار #فطور

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وشرح محمد وكيمان، رئيس المجلس البلدي في سيغامات، أن الفريق تم اختياره خصيصًا لهذه المهمة، حيث إن جميع أفراده من ذوي البشرة الداكنة، ويجيدون طهي المأكولات الشعبية وتقديمها، وذلك يظهرون مقنعين أمام الزبائن، عندما يتحدثون بلغة إندونيسية وباكستانية، مثل العمال في منافذ الأطعمة في ماليزيا.

وتابع وكيمان خلال حديثه مع وسائل إعلامية ماليزية:“إذا شُوهد أي شخص مسلم يطلب الطعام خلال نهار رمضان، سيقوم الشرطي بتصويره سرًا، والاتصال بإدارة الشؤون الدينية للقيام بالإجراءات اللازمة“.

ويواجه المسلم غير الصائم في ماليزيا، عقوبة السجن 6 أشهر، أو دفع غرامة مالية تبلغ 240 دولارًا.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل البريطانية“، فإن أكثر من 60% من سكان ماليزيا البالغ عددهم 32 مليون نسمة، هم من مسلمي عرق الملايو.

أما البقية فتتضمن أقليات عرقية صينية، وهندية، وأغلبهم لا يتبعون الديانة الإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com