كيف تستفيد مصر من النظام المالي الجديد ”CONIA“؟ – إرم نيوز‬‎

كيف تستفيد مصر من النظام المالي الجديد ”CONIA“؟

كيف تستفيد مصر من النظام المالي الجديد ”CONIA“؟

المصدر: محمود علي - إم نيوز

أعلن البنك المركزي المصري عن إطلاق حد معياري تم تطويره من قبل مجموعة العمل في سوق المال المصري (Money Market Contact Group) التي تضم البنك المركزي وبنوكًا تجارية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، لدعم عملية تطوير وإتاحة مجموعة أوسع من المنتجات المالية للمشاركين في القطاع المالي وتحسين سوق النقد والمشتقات.

وتم إطلاق اسم CONIA على الحد المعياري الجديد، اختصارًا لـ“Cairo Overnight Interbank Average Benchmark“، وهو تطوير لمتوسط سعر الفائدة لليلة واحدة للتعاملات بين البنوك في القاهرة في سوق الإنتربنك.

وعن تأثير CONIA على أسواق النقد والمال، كشف بيان صادر عن البنك المركزي أنه يعتبر الحد المعياري الجديد علامة فارقة ومهمة لدعم تنفيذ إصلاحات سوق النقد والمشتقات.

وقال أكسيل فان ندرفين، أمين صندوق في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) في تصريح له على هامش مؤتمر الإعلان عن النظام الجديد: ”إن الحد المعياري الجديد يشارك بصورة مهمة للغاية في تطوير أسواق المال المصرية“، مشيرًا إلى أنه تم بالفعل استخدام حدود معيارية مماثلة لأسعار الفائدة الخالية من المخاطر، وذلك لعملات رئيسية في أسواق نقدية أخرى.

وأضاف أنه ليس هناك أي تغيير في إطار السياسة النقدية على الإطلاق، وإنما إطلاق ”CONIA“ من شأنه أن يعزز من قدرة البنك المركزي على تنفيذ السياسة النقدية بكفاءة أعلى، إضافة إلى أن ما تم اليوم هو لدعم وتنفيذ إصلاحات سوق النقد والمشتقات أسوة بالتطورات والمتغيرات الراهنة في هياكل التسعير في الأسواق العالمية مثل الليبور واليورايبور؛ تمهيدًا للتخارج منها، حيث يتم بالفعل استحداث والبدء في استخدام حدود معيارية مماثلة لأسعار الفائدة الخالية من المخاطر كبدائل للايبور واليورايبور، وأيضًا لعملات رئيسية في أسواق نقدية أخرى دون أي تغير في إطار السياسة النقدية.

ويتم احتساب الحد المعياري الجديد عن طريق متوسط الحجم المرجح لسعر الفائدة لليلة الواحدة من واقع التعاملات الفعلية بين البنوك في سوق الإنتربنك في القاهرة، بعد استبعاد أكبر وأقل 15% من القيم الخارجة، وسيتم نشره بصفة يومية ابتداء من أكتوبر 2019.

وقال رامي أبو النجا، وكيل محافظ البنك المركزي المصري لقطاع الأسواق والعلاقات الخارجية، إن منهجية مؤشر الحد المعياري الجديد للفائدة الخالية من المخاطر، ستعتمد على استبعاد أعلى وأقل 15% من أسعار عائد العمليات المنفذة بين البنوك، وسيتم احتساب المتوسط على نسبة 70% المتبقية.

وأوضح أبو النجا، على هامش مؤتمر صحفي يعقده البنك المركزي اليوم، أن استبعاد النسب الأعلى والأقل سيكون معبرًا أكثر عن سعر الفائدة الحقيقي المتداول، وعدم التأثر بتعاملات بنوك تمتلك سيولة مع بنوك أخرى تعاني من عجز قوي أو جدارة ائتمانية منخفضة، ولذا يتم استبعادها من المؤشر.

وأشار أبو النجا، إلى أن البنك المركزي سيقوم بإعلان سعر العائد ”CONIA“ ثاني يوم للتعاملات الساعة 10 صباحًا، حيث تمتد تعاملات الإنتربنك بين البنوك حتى الساعة 4:30 عصرًا ويتم احتساب المتوسط ويعلن ثاني يوم.

وأوضح أن استبعاد أعلى وأقل نسب تمنع شبهة التلاعب بأسعار الفائدة، مؤكدًا ثقة البنك المركزي في البنوك المحلية، كما أن هناك 3 حالات سيتم فيها اعتماد منهجية أخرى لمؤشر أسعار الفائدة الخالية من المخاطر، وهي أن يكون حجم العمليات بين البنوك أقل من نصف مليار جنيه، أو عدد العمليات أقل من 5 عمليات.

وأشار إلى أنه إذا قل عدد البنوك المقرضة عن 5 أو البنوك المقترضة عن بنكين، ففي تلك الحالات سيتم استحداث منهجية أخرى للمؤشر، عبر احتساب متوسط سعر كونيا لآخر 5 أيام عمل للإنتربنك، ويضاف إليه الهامش بين هذا المتوسط والحد الأدنى لسعر عائد الكوريدور ”الودائع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com