بورصة الكويت تطرح أدوات جديدة بينها البيع على المكشوف بدءًا من الأحد‎

بورصة الكويت تطرح أدوات جديدة بينها البيع على المكشوف بدءًا من الأحد‎

المصدر: رويترز

قال محمد العصيمي الرئيس التنفيذي بالتكليف لبورصة الكويت، اليوم الأربعاء، إن سوق الأوراق المالية سوف تبدأ الأسبوع المقبل العمل بأدوات البيع على المكشوف وإقراض واقتراض الأسهم.

وذكر العصيمي، أن الأداتين ستكونان جاهزتين بدءًا من يوم الأحد ”لكن بعض شركات الوساطة قد تحتاج إلى مزيد من الاختبارات“.

وأضاف: ”عندي عملاء مختلفون، عندي عملاء فرديون ومؤسسيون كويتيون وخليجيون، والآن أصبح عندنا عملاء أجانب، كل واحد يريد البيع أو الشراء بطريقة معينة، سلوكهم في الشراء والبيع مختلف.. مهم جدًا أن نوفر هذه الخدمات.. هذا دورنا، نحن نقدم كل شيء، وعلى العميل الاختيار“.

وفي نيسان أبريل 2018، تم تقسيم السوق الرئيسي إلى ثلاثة أسواق، السوق الأول والسوق الرئيسي وسوق المزادات.

فالسوق الأول يستهدف الشركات ذات السيولة العالية والقيمة السوقية المتوسطة إلى الكبيرة، والسوق الرئيسي مخصص للشركات غير المتأهلة للسوق الأول، لكن لديها سيولة تجعلها قادرة على التداول ضمنها وتتوافر لديها عادة شروط الإدراج الأساسية.

أما سوق المزادات، فيضم الشركات المدرجة التي لم تستوف شروط السوق الأول ولا الرئيسي وذات السيولة المنخفضة وقليلة التداول من حيث العرض والطلب بغض النظر عن قيمتها السوقية.

ومنذ بدء العمل بهذا النظام، يقول المحللون إن الغالبية العظمى من قيم التداول تتجه للسوق الأول رغم احتوائه على عدد قليل من الأسهم مقارنة بالرئيسي.

وأكد العصيمي أن أداء السوق الرئيسي في بورصة الكويت ”مخجل“، رغم أنه يضم أكثر من 140 شركة، مؤكدًا أن هناك محاولات مكثفة لتنشيطه بقدر المستطاع.

وحول إمكانية إعادة العمل بنظام السوق الواحد في بورصة الكويت، قال العصيمي إن نظام الثلاثة أسواق يحتاج إلى فترة لكي يتم تحسينه وتطويره، لكنه لم يستبعد إمكانية تعديله.

وتابع أن ”الأمر يعتمد على التطبيق.. حاليًا نعكف على دراسة تنشيط السوق الرئيسي، ليس مهمًا أن نأخذ القرار المستعجل، ولكن المهم أن نأخذ القرار الصحيح“.