المركزي التركي يتجه نحو مزيد من التشدد بسياسته النقدية

المركزي التركي يتجه نحو مزيد من التشدد بسياسته النقدية

المصدر: رويترز

أبقى البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيس دون تغيير، يوم الأربعاء، كما كان متوقعًا، وقال إنه سيشدد السياسة النقدية أكثر إذا لزم الأمر، مما هدأ مخاوف المستثمرين من أن ييسر البنك السياسة النقدية بعد أن هبط التضخم من أعلى مستوى في 15 عامًا.

وأبقى المركزي على سعر إعادة الشراء (ريبو) لأجل أسبوع عند 24%، بعدما رفعه 11.25 نقطة مئوية العام الماضي.

 وفي استطلاع للرأي أجرته رويترز، شمل 17 خبيرًا اقتصاديًا، قال المشاركون جميعًا إنهم يتوقعون الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير.

وقال البنك في بيان ”قررت اللجنة الإبقاء على السياسة النقدية المشددة حتى تُبدي آفاق التضخم تحسنًا كبيرًا… إذا اقتضت الضرورة، سيكون هناك المزيد من التشديد في السياسة النقدية“.

وارتفعت الليرة لفترة وجيزة إلى 5.3655 ليرة للدولار بعد القرار، من 5.3795 قبله. وبلغ سعر العملة التركية 5.38 ليرة للدولار.

وانخفض معدل التضخم دون 20% في شباط / فبراير، من أعلى مستوى في 15 عامًا البالغ 25.24% الذي سجله في تشرين الأول/ أكتوبر. وكانت المرة السابقة التي رفع فيها البنك سعر إعادة الشراء في أيلول/سبتمبر، لدعم العملة التركية المتداعية.

وخسرت الليرة التركية نحو 30% من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي، بفعل مخاوف مرتبطة بخلاف دبلوماسي مع الولايات المتحدة واستقلالية البنك المركزي في ظل الضغوط التي يمارسها عليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لخفض تكلفة الإقراض بهدف دعم النمو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com