وسط تهاو غير مسبوق لـ”التومان”.. إيران تشن حملة ضد متداولي “الدولار”

وسط تهاو غير مسبوق لـ”التومان”.. إيران تشن حملة ضد متداولي “الدولار”

شنت الشرطة الإيرانية حملة واسعة لاعتقال تجار وباعة الدولار في شارع “فردوسي” وسط سوق طهران، صباح اليوم الأربعاء، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية.

ونقلت وكالة أنباء “إيسنا” الإصلاحية عن قيادة الشرطة بالعاصمة طهران، أن “حملة أمنية انطلقت اليوم في شارع فردوسي وسط طهران لملاحقة تجار وباعة الدولار بعد ارتفاعه يوم أمس بشكل غير مسبوق، وهبوط سعر العملة الإيرانية أمام العملات الأجنبية”.

كما جمدت السلطات القضائية حسابات 755 شخصًا ممن وصفتهم بـ “سماسرة وتجار سوق العملات الأجنبية في طهران”، مضيفة أن “مبلغ قيمة الحسابات المجمدة أكثر من 4 مليارات دولار، أدين أصحابها بتهمة رفع سعر العملات الأجنبية”.

وشكل ارتفاع سعر الدولار -يوم أمس في إيران- صدمة لحكومة الرئيس حسن روحاني، الذي أعلن المتحدث باسم حكومته محمد باقر نوبخت أن “الارتفاع أسبابه سياسية وليست اقتصادية”، متعهدًا بخفض سعر الدولار بشكل كبير خلال الأيام المقبلة.

وقال نوبخت في حديث للصحفيين، عقب جلسة للحكومة، إن “السعر الواقعي للدولار أقل بـ 4000 تومان”.

وبلغ سعر صرف الدولار الواحد أمس، 5000 تومان أي بزيادة نحو 1500 تومان خلال شهرين تقريبًا.

واصطف الإيرانيون أمام محال بيع الدولار لشرائه، فيما هددت مجموعة من أعضاء البرلمان باستجواب الرئيس حسن روحاني بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وتراجع كبير في العملة المحلية.