ترامب يواجه موقفًا صعبًا بشأن حظر النفط الإيراني – إرم نيوز‬‎

ترامب يواجه موقفًا صعبًا بشأن حظر النفط الإيراني

ترامب يواجه موقفًا صعبًا بشأن حظر النفط الإيراني

المصدر: واشنطن– إرم نيوز

يواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، موقفًا صعبًا عندما يحين وقت اتخاذ قرار عما إذا كان سيمدد الإعفاءات لبعض الدول لشراء النفط الإيراني، في الوقت الذي يسعى فيه للوصول إلى حظر كامل.

ويرى خبير الطاقة السابق في المركز العالمي لدراسات الطاقة في لندن، جوليان لي، أن على ترامب التوصل لقرار أوائل الشهر المقبل، بشأن تمديد تلك الإعفاءات أو وقفها كليًا من أجل تحقيق الهدف بزيادة الضغط على إيران.

وأوضح لي في تقرير نشرته وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية، اليوم الأحد، أن الموقف الذي يواجهه ترامب يتمثل في ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير منذ نهاية العام الماضي، وأن أي حظر كامل على صادرات إيران، يعني مزيدًا من ارتفاع الأسعار، وهو ما يتعارض مع سياسة ترامب في خفض الأسعار للمستهلك الأمريكي.

وقال: ”بعد ارتفاع أسعار النفط منذ نهاية العام الماضي، فإن ترامب يواجه قرارًا صعبًا فيما يتعلق بالإبقاء على الإعفاءات لبعض الدول لشراء النفط الإيراني.“

ولفت لي إلى أن سعر خام تكساس الأمريكي، قفز بنحو 50% منذ نهاية عام 2018، ما أدى إلى زيادة كبيرة في أسعار المحروقات في محطات الوقود بالولايات المتحدة.

واعتبر لي أن الإعفاءات التي منحتها واشنطن لبعض الدول، بما فيها الصين وكوريا الجنوبية واليابان وتركيا، أتاحت لإيران الحفاظ على معظم صادراتها النفطية، مشيرًا إلى أن تلك الصادرات بلغت حوالي 1.76 مليون برميل يوميًا لتلك الدول في شهر آذار/ مارس الماضي، مقابل 1.42 مليون برميل يوميًا في شباط/ فبراير.

وأوضح بأنه إلى جانب إيران، فإن إنتاج النفط في فنزويلا وليبيا انخفض بشكل حاد نتيجة العقوبات الأمريكية والحرب في ليبيا، ما أسهم في رفع الأسعار إلى جانب اتفاق منظمة ”أوبك“ وشركائها على الإبقاء على اتفاق خفض الإمدادات النفطية هذا العام.

وقال لي: ”هناك أمران يمكن أن يفعلهما ترامب: إما أن يسمح بانتهاء فترة الإعفاءات التي منحها العام الماضي، والاعتماد على السعودية وبقية المنتجين في رفع الإمدادات للسوق. والحقيقة أن السعودية تبدو الآن اقل حماسة لزيادة الإنتاج وإن كان على حساب غريمتها إيران.“

وختم قائلًا: ”إذا ما كان على ترامب الاختيار بين خفض الأسعار للمستهلك الأمريكي، وتشديد العقوبات ضد إيران، فإنه من المرجح أن يلجأ للخيار الأول. وفي غضون ذلك، من المتوقع أن تصدر من ترامب تغريدات جديدة موجهة للسعودية وباقي المنتجين مع الإبقاء على الإعفاءات لخمس دول.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com