إيران ترسل وفودًا للتفاوض مع عملائها بشأن مستقبل بيع نفطها

إيران ترسل وفودًا للتفاوض مع عملائها بشأن مستقبل بيع نفطها

المصدر: إرم نيوز

كشف المساعد السياسي للرئيس الإيراني مجيد تخت روانجي، السبت، أن حكومة بلاده أرسلت وفودًا إلى عملاء ومشتري النفط الإيراني، للتفاوض بشأن مستقبل بيع منتجها.

يأتي ذلك في وقت تعتزم فيه الولايات المتحدة تنفيذ الدفعة الثانية من العقوبات ضد طهران والتي تستهدف قطاع النفط قبل حلول تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وقال تخت روانجي، في حوار مع وكالة “إيسنا” المحلية، إنه “يصعب التكهن من الناحية العملية بشأن مستقبل تصدير النفط الإيراني، لكن سياستنا هي البقاء على تصدير النفط مع العملاء الحاليين”.

وأضاف أن “وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيعقد اجتماعًا مع نظرائه الأوروبيين وروسيا والصين بشأن الاتفاق النووي خلال الشهر الجاري، وسيتحدث معهم في المفاوضات عن عملية استمرار تدفق النفط الإيراني إلى الدول الأوروبية والآسيوية”.

وتابع روانجي أن “إيران لديها الكثير من العملاء وسوف يكون لديها عملاء في المستقبل لشراء النفط”، مضيفًا أنها “ستبقى ملتزمة بشروط وقوانين منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لكنه ليس لدينا أي قيود على بيع النفط إلى دول مختلفة”.

وتوقع مساعد الرئيس الإيراني أن يتم عقد الاجتماع على مستوى الوزراء بين إيران ومجموعة 4+1 (الدول الموقعة على الاتفاق النووي) في آب/ أغسطس الجاري في أحد الدول الأوروبية وليس في نيويورك.

كما استبعد مساعد روحاني أن يتم عقد اجتماع بين الأخير ونظيره الأمريكي دونالد ترامب على هامش أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي من المقرر أن تبدأ أعمالها في أيلول/سبتمبر 2018.

ودخلت المجموعة الأولى من العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ، الثلاثاء الماضي، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 8 أيار/مايو الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وتأثرت العملة الإيرانية بالتوترات، حيث فقدت أكثر من نصف قيمتها منذ نيسان/ أبريل الماضي، بينما تفاقم القلق بشأن ارتفاع معدلات البطالة والتضخم وغياب الإصلاحات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع