روسيا تلمح إلى احتمال تقليص خفض إنتاج النفط في تعارض مع وجهة النظر السعودية

روسيا تلمح إلى احتمال تقليص خفض إنتاج النفط في تعارض مع وجهة النظر السعودية

المصدر: رويترز

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم الجمعة، إن ”أوبك“ ومنتجي النفط من خارجها، قد يبدأون تقليص تخفيضات انتاج النفط قبل نهاية العام.

ويخفض أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك“، ومنتجون من خارجها تقودهم روسيا الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميًا منذُ شهر يناير/كانون الثاني من عام 2017، بموجب اتفاق من المقرر أن يسري حتى نهاية العام الجاري.

وساعد الاتفاق أسعار النفط على الارتفاع فوق 74 دولارًا للبرميل، وهو أعلى مستوى منذُ شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2014، كما ساعد في خفض المخزونات في الدول الصناعية بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لتعود تقريبا إلى متوسط 5 سنوات.

وعقدت اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة الإنتاج اجتماعًا، اليوم الجمعة، في جدة بالمملكة العربية السعودية، قبل اجتماع بقيادة ”أوبك“ من المقرر أن ينعقد في العاصمة النمساوية فيينا في شهر حزيران/ يونيو المقبل.

وذكرت وكالة تاس الروسية للأنباء، أن نوفاك قال قبيل اجتماع اللجنة إن الاتفاق مستمر حتى نهاية العام، وفي يونيو/حزيران، يمكننا أن نبحث ضمن أمور أخرى بشأن خفض بعض الحصص خلال هذه الفترة، إذا كان هذا ملائمًا من وجهة النظر السوقية“.

في حين ذكرت مصادر مطلعة على الاجتماع قالت، أن نوفاك أبلغ نظراءه في ”أوبك“ والدول المنتجة للنفط من خارجها خلال اجتماع مغلق بأن موسكو ملتزمة باتفاق خفض الإنتاج حتى نهاية 2018.

وقالت اللجنة الوزارية بين ”أوبك“ والمستقلين إن مستوى مخزونات النفط التجارية بدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بلغ 2.83 مليار برميل في شهر مارس/آذار من العام الجاري، ليظل فوق المستوى المسجل قبل هبوط سوق النفط.

وكلفت اللجنة الأمانة العامة لـ“أوبك“، بالنظر في المقاييس المختلفة مع تحليلات متعمقة بشأن عوامل الضبابية في السوق.

وكانت 3 مصادر بقطاع النفط قالت هذا الأسبوع، إن السعودية سيسرها أن ترى الخام يرتفع إلى 80 دولارًا أو حتى 100 دولار للبرميل، بما يشير إلى أن الرياض ستسعى على الأرجح إلى عدم إجراء تعديلات على الاتفاق في شهر حزيران/يونيو المقبل.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إن مستوى التزام ”أوبك“ والمستقلين باتفاق الإنتاج بلغ 149 % في شهر آذار/مارس، ودعم نجاح الاتفاق العلاقات بين روسيا والسعودية، وقام العاهل السعودي الملك سلمان بزيارة رسمية إلى موسكو العام الماضي.

وقالت صحيفة ”هاندلسبلات“ الألمانية، اليوم الجمعة، إن وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي يعتقد أن المزيد من منتجي النفط يجب أن ينضموا إلى ”أوبك“ والمنتجين المستقلين في كبح الإنتاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com