الديدان تطور صناعة السماد العضوي المنزلي في مصر

الديدان تطور صناعة السماد العضوي المنزلي في مصر

المصدر: آلاء طاهر - إرم نيوز

دفعت الميزات الهائلة التي تمتلكها الديدان في تحويل القمامة لسماد طبيعي عضوي وزارة الزراعة في مصر لبدء مشروع يستهدف تعريف المواطنين بطرق تربية الديدان في المنازل للتخلص من المخلفات الغذائية، وفي الوقت نفسه إنتاج أجود أنواع الأسمدة العضوية.

وزارة الزراعة المصرية تستهدف من وراء مشروعها اقتناء الأسر صناديق خاصة بالديدان عبر إمدادهم بالعينات الأولية التي يمكن أن تكون 100 غرام فقط، على أن يتم تقديم المخلفات الغذائية اليومية لها، ووفق جدول زمني يتحول الصندوق عبر تكاثر الديدان إلى ثروة هائلة تنتج أحد أغلى وأجود أنواع الأسمدة، كما تنتج مبيدات زراعية بديلة عن تلك الكيمياوية.

وقال الدكتور محمد أبو السعود، مدير مركز البحوث الزراعية لـ ”إرم نيوز“، إن الهدف من مشروع تربية الديدان عبر امتلاك مزارع للدود في المنازل، هو المشاركة المجتمعية وتدوير المخلفات العضوية من المنبع، وحماية البيئة.

وأوضح أبو السعود آليات إدارة مخلفات المنازل وتحويلها إلى سماد عضوي غني، حيث تضطلع الدودة بعملية التدوير لسماد طبيعي يستخدم في الزراعات، لافتًا إلى أن هذه الديدان تنتج نوعًا من المضادات الحيوية لحماية نفسها، بالإضافة إلى أنها تنتج مادة الانتي بيوتكس.

أما الدكتور محمد سعد، المدير العام المساعد لمركز البحوث الزراعية، فاستفاض في عملية التدوير وطرق تربية الديدان في المنازل، وتحويل الروث إلى سماد عضوي طبيعي، لافتًا إلى أن الدودة تنتج أشهر أنواع الأسمدة الحيوية العالية الجودة.

وأشار سعد إلى أن الدودة تأكل مقدار وزنها يوميًا، لكن المربي يحتاج إلى توعية بثقافة تربيتها ونوعية الطعام ومراعاة شروط الأكل، خاصة أن الدودة تمص الأكل، لأنها لا تمتلك أسنانًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة