الموريتانيون يقاطعون ”بوينغ 737 ماكس8“ بعد سقوط الطائرة الإثيوبية (فيديو)

الموريتانيون يقاطعون ”بوينغ 737 ماكس8“ بعد سقوط الطائرة الإثيوبية (فيديو)

المصدر: أحمد ولد الحسن ـ إرم نيوز

ألقت حادثة الطائرة الإثيوبية ”بوينغ 737 ماكس 8″، المنكوبة، بظلالها على الأسطول الجوي الموريتاني، وسط حديث عن توقف رحلات الطائرة الوحيدة من هذا الطراز التي تمتلكها شركة الموريتانية للطيران الحكومية، بسبب عزوف الركاب عنها، في ظل جدل حول مدى تماشيها مع معايير السلامة.

وقال الصحفي الموريتاني الشيخ ولد محمد حرمة  لـ ”إرم نيوز“، إن ”طائرة بوينغ 737 ماكس 8 التابعة لشركة الموريتانية للطيران، توقفت عن رحلاتها التجارية بسبب عزوف الركاب عنها، بسبب ما أثير حول مدى تماشيها مع معايير السلامة، إثر تحطم طائرة إثيوبية من نفس الطراز يوم الأحد الماضي“.

وأضاف ولد محمد حرمة، أن المسافرين الراغبين في الحجز على متن الشركة الموريتانية، يرفضون الحجز على متن طائرة « ماكس 8 »، فيما قال مصدر من داخل الشركة إن ”الركاب يرفضون السفر عبر بوينغ 737 ماكس8، ويطلبون تحويلهم لطائرة أخرى“.

 

واعتبر أن هذه المقاطعة الشعبية تركت الطائرة متوقفة في مطار نواكشوط الدولي، في انتظار أن تبت الحكومة في مصيرها، في ظل صمت الشركة الموريتانية للطيران التي تتبع لها الطائرة.

وأشار الصحفي الموريتاني، إلى أن إدارة الشركة الموريتانية للطيران، تعقد منذ أمس اجتماعًا مفتوحًا لدراسة الموقف.

مقاطعة شعبية

وامتنعت ”الموريتانية للطيران“ عن الإدلاء بأي تصريح حول موضوع طائرة بوينغ 737 ماكس 8، التابعة لها، معتبرة أن ”قرار توقيف رحلاتها التجارية من عدمه يعود للحكومة“.

ولم يصدر عن الحكومة أي تصريح بخصوص الطائرة، التي أصبحت شبه محاصرة في معظم الأجواء التي كانت تحلق بها خاصة الأوروبية منها.

غير أن الوضع الحالي للطائرة، يهدد بخسائر مالية معتبرة، للطائرة الأكثر حداثة في الأسطول الموريتاني، وأعلاها سعراً، وأكبرها سعة.

ودفعت السلطات الموريتانية عام 2017 مبلغ 112,4 مليون دولار، من أجل اقتناء هذه الطائرة.

ويقول الصحفي الشيخ ولد محمد حرمة، إن ”هذه الطائرة تعتبر الأهم في الأسطول الموريتاني الذي يضم أربع طائرات، وتوقيفها يعني خسارة بملايين الدولارات خلال عامين تقريبًا“.

ويضيف أن ”موريتانيا من المتوقع أن تتسلم خلال العام الجاري طائرتين من نوع امبراير 175 على دفعتين، لكن قيمة هاتين الطائرتين وأهميتهما تبقى دون بوينغ 737 ماكس8 مثار الجدل هذه الأيام“.

مطالب بالتوقيف

وطالب العديد من الموريتانيين الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة وقف رحلات طائرة بوينغ 737 ماكس 8 التابعة للموريتانية للطيران، والتي تمثل العمود الفقري لأسطولها المكون من أربع طائرات، حتى تتضح الصورة حول أسباب الحوادث المتكررة لهذا الطراز من الطائرات.

وكتب المدون سعدنا حبلل ”قضية طائرة بوينغ ماكس ليست قضية عادية، أوقفتها دول أكثر منا معدات وخبرات، وأطول تجربة في الرحلات الجوية، مثل الصين والمغرب وإثيوبيا، واليوم سنغافورة والمكسيك،على الموريتانية للطيران إيقاف طائرتها، فالقضية تتعلق بأرواح أناس أبرياء ليست مجالا للتعنت والمكابرة“.

من جهته، قال الصحفي الموريتاني المقيم في لندن عبدالله ولد سيديا، إن ”هيئة سلامة الطيران المدني في بريطانيا تعلن وقفًا شاملاً لكل الطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس في أجواء المملكة المتحدة لشكوك في وجود أعطال في نظامها الملاحي، فمن يبلغ الموريتانية للطيران لتوقف طائرتها من هذا الطراز؟“.

فيما كتب بتي دامسي ”الموريتانية للطيران فخر لنا جميعًا ولكن السفر على متنها هذه الأيام أقرب هو لفلم رعب وخصوصًا ابوينج 737-800 ماكس الله يحفظ المسلمين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com