بسبب الأزمة الاقتصادية‎.. الحكومة الإيرانية تؤجل زيادة رواتب الموظفين إلى العام المقبل

بسبب الأزمة الاقتصادية‎.. الحكومة الإيرانية تؤجل زيادة رواتب الموظفين إلى العام المقبل

المصدر: إرم نيوز

نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ عن مسؤولين أن الزيادات في رواتب العاملين في البلاد لن تطبق هذا العام وإنما العام المقبل بسبب الأزمة الاقتصادية.

ويأتي إعلان الحكومة تأجيل زيادة رواتب الموظفين بعد التقلبات الحادة التي شهدها سعر صرف العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وعلى الرغم من أن حكومة حسن روحاني اتخذت قرارًا برفع رواتب الموظفين، في وقت سابق من هذا العام، تعهدت الحكومة بزيادات أخرى ويبدو الآن أن الحكومة غير قادرة على الوفاء بوعدها.

وقال رئيس هيئة التخطيط والميزانية محمد باقر نوباخت: ”إذا كانت هناك زيادة في الاستحقاقات القانونية لموظفي الحكومة، فيجب أن يكون ذلك في قانون الموازنة العام المقبل“.

وأضاف أن حكومة حسن روحاني ستقوم بمراجعة هذه الحزم التعويضية بعد عودتها من نيويورك، وسيتم تنفيذها متى تم الانتهاء منها.

ولم يوضح نوبخت حزمة التعويضات للموظفين، بينما وفقًا لقانون الميزانية، ترتفع رواتب موظفي الخدمة المدنية بنسبة 20٪ كحد أقصى هذا العام وهي الزيادة المقررة منذ مايو.

كما علّق رئيس هيئة التخطيط والميزانية في الأسبوع الجاري بأن حكومة حسن روحاني لا تستطيع أو لا ترغب في زيادة رواتب الموظفين في عام واحد.

وقال: ”يجب قياس الإجراءات وتصحيحها، وإلا سيكون لها التأثير نفسه ولكن بشكل عكسي في هذه الحالة عندما نصلح جزءًا قد يحدث تلفًا للقطاعات الأخرى وهو أمر يصعب تعويضه“.

ووفقًا للبنك المركزي، بلغ معدل التضخم الشهري 5.5٪ في أغسطس، وهو ارتفاع لم يحدث خلال العشرين عامًا الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com