الرقابة اللبنانية تحذف 14 دقيقة من فيلم ”مولانا“ لهذه الأسباب

الرقابة اللبنانية تحذف 14 دقيقة من فيلم ”مولانا“ لهذه الأسباب

المصدر: أحمد جويدة- إرم نيوز

أبدى المخرج المصري مجدي أحمد علي، استياءه الشديد بسبب ما تعرض له فيلم ”مولانا“ في بيروت من حذف عدد كبير من مشاهده قبل عرضه التجاري؛ ما نتج عنه خلل في السياق الدرامي للعمل.

وقال علي لـ“إرم نيوز“، إن ”لبنان بلد مرعوب وفوجئت بأن الرقابة هناك صلبة ولا تتحلى بروح المرونة، تم حذف 14 دقيقة من أحداث الفيلم وهي المشاهد التي تناقش الصدام والصراع بين السنة والشيعة والمشاهد التي تنتقد ممارسات الأمن“.

وأضاف: ”حاول عدد من المثقفين في بيروت مساندة العمل لكن الجهات الحكومية كانت الأقوى ورفضت لكن المنتج صادق الصباح وافق حتى يتم عرض الفيلم“.

وتابع: ”لم أغضب من موقف المنتج فهذا حقه فقد كلف الفيلم ميزانية كبيرة ومن حقه أن يتمسك بعرضه لتحقيق قدر من الإيرادات“.

وقال: ”احترمت الدكتور خالد عبدالجليل رئيس الرقابة على المصنفات الفنية الذي وافق على عرض مولانا دون حذف مشاهد تنتقد الأمن أو تكشف حقيقة تيار ديني متشدد“.

يذكر أن أحداث فيلم ”مولانا“ تدور حول الشيخ حاتم الشناوي الذي يعد أحد الدعاة الإسلاميين النافذين عبر وسائل الإعلام، وتربطه علاقات وثيقة برجال السياسة، وتأثير كل ذلك على مصداقيته أمام جمهوره وعلى حياته الشخصية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com