جودي فوستر تعود بـ“وحش المال“ في مهرجان كان

جودي فوستر تعود بـ“وحش المال“ في مهرجان كان

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

عرضت الممثلة والمخرجة الأمريكية ”جودي فوستر“ آخر أفلامها ”ماني مونستر“ (وحش المال) في مهرجان كان السينمائي بحضور العديد من النجوم.

وشارك مجموعة من النجوم المخرجة فوستر العرض، منهم جورج كلوني وجوليا روبرتس وجاك اوكونيل، وبرفقتهم أمل علم الدين كلوني، المجموعة لفتت الانتباه على السجادة الحمراء خصوصا ”جوليا روبرتس“ التي صعدت الدرج الشهير حافية القديمة، احتجاجا على القرار الذي أصدرته إدارة المهرجان السنة الماضية، والذي يقضي بضرورة ارتداء النجمات لأحذية بكعب عالي.

ويصوّر الفيلم عملية احتجاز للرهائن داخل قناة تلفزيونية، وقد استضافت الصحيفة الفرنسية ”لو جورنال دو ديمانش“ المخرجة جودي فوستر، التي تحدثت عنه وعن أبطاله، وعن حياتها المهنية وعدد من المواضيع السياسية في حوار ترجمته إرم نيوز لقرّائها:

– ما أول ذكرياتك عن مهرجان كان؟

كنت في الثالثة عشرة سنة 1976 مع فيلم ”سائق التاكسي“ لـ ”مارتن سكورسيزي“، صعود الدرج والمثلجات على الشاطئ والنساء بصدور عارية، كنت أجد كل ذلك جنونيا، وحدثا كبيرا بالنسبة لي لأنه بصم انطلاقة مسيرتي الفنية كممثلة، فزنا بالسعفة الذهبية وعدت إلى ”لوس أنجلوس“ لتسلم جائزة التكريم.

– واليوم تعودين بـ ”ماني مونستر“؟

نعم، ومن قبل بـ“لو كاستور“ سنة 2011، ”ماني مونستير“ مهم بالنسبة لي، فهو من نوع أفلام الجمهور العريض، لكنه ذكي ويحفز على التفكير، هناك بالفعل خلفية من السخرية السياسية، لكنني أركز بالأساس على الشخصيات فأنا لست ناشطة، ولكن بحكم الواقع الذي نعيشه مع الإعلام والتكنولوجيا وعالم المال في الولايات المتحدة، قنواتكم التلفزيونية (تقصد القنوات الفرنسية) ليست بنفس الحدة عندنا، فالخبر أصبح للتسلية وهناك ضغط كبير في التسابق حول نسب المشاهدة، كان علي التراجع أمام هذا الكم من العبث.

– تتحدثين عن الأزمة الاقتصادية وعن مواطنيك الذين أفلسوا وفقدوا أملاكهم..

تم وضع النظام وتطويره من طرف من يملكون مفاتيح اللغة المعقدة لتكهنات السوق، وأولئك الذين يستفيدون من جهل الآخرين، لقد تعمقت كثيرا في الواقع الحقيقي للمجتمع المعاصر، تجاوزتنا التكنولوجيا والمواقع الاجتماعية ترعبني، فهي تخترق حميمية الناس، أنا لا استعملها ويفوتني الكثير من الأمور، ولا أعرف أين يجد أصدقائي الوقت للتحدث عن حياتهم عليها.

ومع فضيحة ”أوراق بنما“ أصبح فيلمي أكثر راهنية، فأبطالي مهووسون بالفشل والمال، وسيكون عليهم أن يتقبلوا إثمهم ومسؤوليتهم، على نظامنا أن يسائل نفسه ويتطور.

– كيف نجحت في جمع كل هؤلاء النجوم؟

 جاء جورج كلوني في البداية وأعطيته السيناريو ليعرضه على جوليا روبرتس ولم أتوقع أن توافق، يعتقد الناس أننا نعرف بعضنا جميعا في هوليوود، لكنني لم التق بهم إلا في المصاعد.

أما ”جاك اوكونيل“ فهو رائع، إنه يندمج في الدور تماما وبشكل تلقائي وعفوي.

– جوليا روبرتس تلعب دورك، أليس كذلك؟

فعلا فلدينا نقاط مشتركة، هي المخرجة ومنتجة البرنامج، تحافظ دائما على هدوئها وتتحكم بالأمور، تجيب عن الأسئلة وتدعم وتحرص على حياة مذيعها النجم، متعددة المهام وواقعية.

– ليس من السهل تمويل مشروع مثل ”موني مونستر“ حتى بمشاركة النجوم؟

الاستوديوهات تصنع فقط أفلام الأبطال الخارقين ومصاصي الدماء، ومنذ بدأت العمل بالإخراج قبل 25 عاما لم أنجز سوى 4 أفلام، لكنني ربيت طفلين، لا شيء يوقفني ولو اضطررت لتصوير فيلمي المقبل بهاتف ”ايفون“، أما كممثلة فأتلقى عروضا أقل لتقدمي في السن.

كما عبرت جودي فوستر عن رأيها في ”دونالد ترامب“ الذي قارنته بـ“ماري لوبين“ في فرنسا، وقالت إن الشعب الأمريكي يشعر بالغضب من كل ذلك العبث، خصوصا بعد الظلم الذي تعرض له بسبب أزمة 2008.

وعندما سألها الصحفي عن مشاريعها المقبلة أجابت:

في ”كان“ سأستمتع بالبحر والطعام، لدي قريب يسكن في ”فينس“ لذا آتي إلى هنا من حين لآخر، كما أنني أحب النوم.

09cd396e-da3b-4af6-818d-f5ea8be9a567

ba08ebbe-c425-42c0-8937-cc3634e530a7

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة