ليام نيسون يسعى خلف الانتقام في فيلم حركي جديد

ليام نيسون يسعى خلف الانتقام في فيلم حركي جديد

المصدر: مهند الحميدي - إرم نيوز

تستقبل دور السينما العالمية حاليًّا فيلم Cold Pursuit النسخة الأمريكية لفيلم حركة وتشويق نرويجي يحمل عنوان In Order of Disappearance من إنتاج عام 2014.

ويصوّر الفيلم قصة حياة سائق كاسحة ثلج ملتزم بعمله وقيمه ومحب لأسرته؛ ما يشجع بلدية كولورادو على منحه جائزة مواطن العام المثالي.

ويستمر بطل الفيلم الذي يمثل دوره ليام نيسون، بأداء مهام حياته اليومية برتابة، إلى أن يواجه حدثًا خطيرًا يغير مساره ويقلب حياته رأسًا على عقب.

ويتعرَّض ابن المواطن الصالح للقتل غدرًا على يد زعيم عصابة إجرامية خطيرة؛ ما يدفعه للتخلي عن ماضيه الهادئ، والانخراط في دوامة عالم الجريمة بحثًا عن انتقام يشفي غليله، ليتحول الثأر إلى هدف حياته الجديد ومصدر عزائه الوحيد.

وحاول مخرج العمل هانز بتر مولاند نقل الجمهور من مشاهد الدراما البسيطة في أول الفيلم إلى مشاهد الحركة والتشويق العنيفة وسط بيئة جليدية قاسية، لينقلب جو الفيلم العام من المشاهد الطبيعية الخلابة للثلج والإضاءة النهارية في البداية، إلى مشاهد جليدية قاسية وضبابية وعاصفة في معظمها بما يتواءم وروح الانتقام المتأججة.

والعمل من تأليف فرانك بالدوين، وشارك في بطولته إيمي روسوم، ولورا ديرن، ودومينيك لومباردوزي، وجوليا جونز، ورؤول ماكس تروجيلو، وبن هولينجسورث. وبدأت أعمال تصوير الفيلم في مارس/آذار 2017 في منطقة ألبرتا في كندا.

وكان المخرج هانز بتر مولاند هو من أخرج النسخة النرويجية للفيلم عام 2014، وألفها الكاتب كيم فوبز آيكسون، وشارك في بطولتها برونو جانز، وتوبياس سانتلمان، وبريجيت هوجرت سورينسن، وستيلان سكارسجارد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com