”طلق صناعي“.. كوميديا سياسية تفتقد الجرأة بسبب مقص الرقابة

”طلق صناعي“.. كوميديا سياسية تفتقد الجرأة بسبب مقص الرقابة

المصدر: سحر محمود- إرم نيوز

ينافس الفيلم المصري ”طلق صناعي“، على شباك تذاكر دور عرض موسم إجازة نصف العام، بعد مشاركته في مهرجان دبي السينمائي الدولي، وهو بطولة حورية فرغلي، وماجد الكدواني، وسيد رجب ومصطفى خاطر، وتأليف الثلاثي محمد وخالد وشيرين دياب.

وأثار الفيلم الجدل بعد تأخر تصريح الرقابة له بالعرض، وتمت إجازته بتصنيف عمري +16؛ بسبب احتوائه على بعض المشاهد الجريئة سياسيًا؛ لأن أحداثه تدور داخل السفارة الأمريكية في القاهرة، بذهاب عدد من المواطنين لاستخراج الأوراق اللازمة للسفر، من بينهم زوجان ”ماجد“ و“حورية“، يسعيان لإنجاب طفلهما داخل السفارة للحصول على الجنسية وتتوالى الأحداث.

وعلّق الناقد طارق الشناوي على موقف الرقابة من الفيلم قائلًا: ”أنا ضد التدخل الرقابي في أي عمل فني؛ لأن هذه هي رؤية المخرج، يجب أن يعبّر عنها كما يحب، وكنت أتمنى أن يعرض الفيلم في مصر كما تم عرضه في دبي، لكن من المؤسف أن هناك مشاهد تم حذفها وهذا سيؤثر على الفيلم بفقد بعض جرأته ومعناه، ولم تكتفِ الرقابة بهذا فقط، بل وضعت تصنيفًا عمريًا +16، ولا أدري لماذا تفعل كل هذا“.

وأضاف في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“ أن الفيلم تدور أحداثه في إطار من الكوميديا السياسية، فضلًا عن وجود درجة عالية من السخرية، مشيرًا إلى أن الحوار الذي كتبه خالد دياب بمشاركة شقيقيه شيرين ومحمد زاد من الرؤية السينمائية“.

وتابع الشناوي أن الفيلم يحتوي بعض المشاكل تتمثل في ضآلة الأحداث وفقرها، ما اضطر المخرج أحيانًا لأن يكرر نفس المواقف، لذا الرؤية الإخراجية للفيلم لا تزال بحاجة لجهد أكبر، وظهر ذلك في مشهد ماجد الكدواني بعد إطلاق الرصاص عليه ، حيث خرج يلوح ويتحدث بصوت قوي للأجهزة، رغم أن إصابته مميتة، وكان يجب مراعاة ذلك، أما حورية فرغلي فقد قدمت دورًا جيدًا، وأثبتت أنها ممثلة قوية قادرة على التطوير من نفسها.

من جانبه، امتنع رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، الدكتور خالد عبدالجليل، عن الرد بشأن أسباب الحذف وتأخر تصريح عرض الفيلم ، مكتفيًا بأنه وضع له تصنيفًا عمريًا +16 بدلًا من 12، نظرًا لطبيعة أحداثه، قائلًا: ”تم الاتفاق مع صنّاع العمل على عدم الحديث حول هذه الجزئية والتركيز فقط على أنه تم عرضه في النهاية“.

ولفت إلى أن الرقابة أجازت مؤخرًا فيلم ”رغدة متوحشة“، و“نورت مصر“، في انتظار باقي أفلام موسم رأس السنة لإجازتها ووضع التصنيف العمري المناسب لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة