النتائج الخجولة للسينما المصرية بمهرجان القاهرة.. تراجع أم سوء اختيار؟ – إرم نيوز‬‎

النتائج الخجولة للسينما المصرية بمهرجان القاهرة.. تراجع أم سوء اختيار؟

النتائج الخجولة للسينما المصرية بمهرجان القاهرة.. تراجع أم سوء اختيار؟

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

في الدورة الـ 37 من عمر مهرجان القاهرة السينمائي، والتي أقيمت العام الماضي، شارك فيلمان من مصر في المسابقة الرسمية، الأول هو ”الليلة الكبيرة“، بطولة وفاء عامر وزينة، والثاني ”من ضهر راجل“، بطولة آسر ياسين ومحمود حميدة، وبكل أسف خرج العملان دون جوائز.

وأما في الدورة الحالية التي تحمل رقم 38، وأسدل الستار عنها منذ أيام قليلة، فقد شارك فيلمان أيضًا، الأول هو ”يوم للستات“، بطولة إلهام شاهين وفاروق الفيشاوي، والثاني ”البر التاني“، بطولة محمد علي وعبدالعزيز مخيون وعفاف شعيب، ولم يحصدا أيضًا أي جوائز، باستثناء جائزة أفضل ممثلة، التي حصلت عليها الفنانة ناهد السباعي، عن دورها في ”يوم للستات“.

وعلى الرغم من فوز ناهد بهذه الجائزة، إلا أنها لم تحفظ ماء وجه السينما المصرية، حيث اعتبر عدد من النقاد، أن تلك الجائزة تحاصرها  المجاملة.

ويرصد ”إرم نيوز“ في هذا التقرير، سبب خروج الأفلام المصرية، دون جوائز، من مهرجان القاهرة السينمائي. إذ  قال السيناريست بشير الديك: ”يجب أن نعترف بأن السينما تأثرت بالمناخ العام، وتراجعت للخلف كثيرًا، لا ننكر أن هناك محاولات من جانب البعض لتقديم سينما جادة، وتليق بتاريخ مصر، ولكن مساحة السيئ كبيرة“.

وأضاف الديك، لـ“إرم نيوز“: ”يواجه مهرجان القاهرة السينمائي كل عام، أزمة البحث عن فيلم يمثل مصر، وفي النهاية يتم اختيار الأفلام المتاحة، والتي غالبًا ما يسيطر عليها الطابع التجاري، ولا تحمل مواصفات أفلام المهرجانات“. وتابع: ”لم أشاهد فيلم يوم للستات، ولم أشاهد أيضًا البر التاني، ولكن من المؤكد أن لجنة المشاهدة اختارت الفيلم الأفضل في المسابقة“.

وبدوره قال الفنان عزت العلايلي: ”إذا أردت أن تعرف لماذا لم تحصل الأفلام المصرية على جوائز، فيجب أن تعود إلى لجان المشاهدة، ولجنة التحكيم“، مؤكدًا أن هذه الأفلام التي خرجت من دون جوائز، لا تحمل مواصفات الجودة، التي تجعلها تفوز وتتقدم“.

وأضاف العلايلي، لـ“إرم نيوز“: ”بشكل عام السينما المصرية ليست كما كانت من قبل، وعلى الدولة أن تتدخل بسرعة لدعم السينما، وإقالة عثرتها“.

وترى الفنانة نبيلة عبيد، أن لجان التحكيم التي رأت الأفلام المصرية، هي صاحبة القرار، ولكن بشكل عام يوجد استعجال في اختيار الأفلام، وعلى إدارة  مهرجان القاهرة السينمائي أن تختار بعناية شديدة، ولا يجب أن نختار ونرشح الفيلم الجاهز فقط“.

وتابعت عبيد، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“: ”خروج الأفلام المصرية دون جوائز على مدار دورتين، أمر يكشف ويثبت أن السينما المصرية ليست في أفضل حالاتها على الإطلاق“.

وتقول الفنانة لقاء سويدان: ”سعدت بفوز ناهد السباعي، بلقب أفضل ممثلة، عن دورها في فيلم يوم للستات، وكنت أتمنى أن يفوز الفيلم نفسه بجائزة، لأنه يضم نخبة كبيرة من النجوم، وتقف خلفه مخرجة كبيرة هي كاملة أبو زكري، ولكن أعضاء لجنة التحكيم لهم رأي آخر“.

وأردفت: ”من المؤكد أن الفيلم الفائز هو الأفضل، وعلى صناع السينما المصرية، أن يحاولوا بقدر استطاعتهم البحث عن أفكار جديدة، حتى نسترد مكانتنا على الساحة الدولية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com