ثقافة

السعودية تستضيف الدورة 22 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون
تاريخ النشر: 19 سبتمبر 2022 20:02 GMT
تاريخ التحديث: 19 سبتمبر 2022 21:55 GMT

السعودية تستضيف الدورة 22 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

تستضيف العاصمة السعودية الرياض في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، الدورة الثانية والعشرين من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون وذلك بصفة استثنائية، إذ سينتقل الحدث

+A -A
المصدر: رويترز

تستضيف العاصمة السعودية الرياض في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، الدورة الثانية والعشرين من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون وذلك بصفة استثنائية، إذ سينتقل الحدث لأول مرة خارج دولة المقر تونس.

ويشارك أكثر من ألف إعلامي في المهرجان الذي تنظمه هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية بالشراكة مع اتحاد إذاعات الدول العربية (أسبو) في الفترة من السابع إلى العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر.

وقالت اللجنة المشرفة على مسابقات المهرجان إن عدد المشاركات الإذاعية بلغ 128 عملا منها 97 عملا من الهيئات الأعضاء بالاتحاد و31 عملا من الإذاعات الخاصة العربية.

وأضافت أن عدد المشاركات في المسابقات التلفزيونية بلغ 115 مشاركة مقسمة إلى 83 عملا رئيسيا و32 عملا موازيا مقدمة من 15 هيئة عضو باتحاد إذاعات الدول العربية وثماني قنوات فضائية خاصة، و13 شركة إنتاج.

وتشكلت ست لجان تحكيم لمشاهدة وتقييم الأعمال، منها أربع لجان للتلفزيون ولجنتان للإذاعة.

وتضم كل لجنة في عضويتها بين خمسة وسبعة أعضاء من الخبراء المستقلين من مختلف الدول العربية.

وفي وقت سابق، صرح الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية محمد بن فهد الحارثي بأن استضافة المملكة للمهرجان يأتي مواكبا لما تشهده من تطور في مجال الإعلام وتحولها إلى نقطة جذب لصناع الأفلام والمحتوى الإعلامي.

وأضاف الحارثي أن السعودية أصبحت مركزا إعلاميا عالميا باحتضانها 400 شركة إعلامية متخصصة وأكثر من 25 قناة تلفزيونية محلية وما يفوق 20 إذاعة محلية.

ويصاحب المهرجان على مدى أيامه معرض لصناعة الإنتاج والمحتوى الإعلامي يشارك فيه أكثر من 300 شركة لعرض منتجاتها بهدف تنشيط الإنتاج التلفزيوني والإذاعي.

ويرفع المهرجان شعار (الإعلام في عالم يتشكل)، ويشمل برنامجه ندوات وورش عمل تناقش موضوعات مختلفة حول واقع الإعلام ومستقبله وسبل تطويره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك