رواية "باب الوادي" للكاتب الجزائري أحمد طيباوي
رواية "باب الوادي" للكاتب الجزائري أحمد طيباويصورة متداولة

رواية "باب الوادي"... رحلة بحث قاسية عن الذات والوطن

تغوص رواية "باب الوادي"، للكاتب الجزائري أحمد طيباوي، في عمق الصراع على الهوية، يخوضه بطل الرواية "كمال" الذي يعيش حالة من الشتات الروحي، فينطلق في رحلة بحث عن الذات وعن الوطن.

والرواية الصادرة عن "دار الشروق" للنشر والتوزيع سنة 2023 فازت بجائزة "أفضل كتاب عربي في مجال الرواية"، خلال حفل توزيع جوائز الدورة الثانية والأربعين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، أمس الخميس.

وتسلم طيباوي جائزة "أفضل كتاب عربي في مجال الرواية" نظير "تميز عمله الأدبي"، وفق القائمين على معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وتطرح الرواية قصة إنسانية بطلها رجل ينطلق في رحلة بحث عن والده، وعلى امتداد خطوات هذه الرحلة يطرح البطل (كمال) تساؤلات عن الذات ومكانة الفرد في وطن يعيش تغييرات متتالية.

ويستخدم الكاتب أحمد طيباوي في هذه الرواية لغة شاعرية تلامس أحاسيس الفرد وتصف دواخله، بحيث يستطيع أن يكشف مساعي البطل في الوصول إلى إجابات لأسئلة فرضتها الرحلة الإنسانية التي يخوضها.

أخبار ذات صلة
الجزائر.. ثلاثية أدبية شهيرة لمحمد ديب تُترجم إلى اللغة الأمازيغية

ولا تخلو الرواية من التعريج على بعض المحطات التاريخية ودلالاتها، منذ استقلال الجزائر، مرورا بمرحلة بناء دولتها الحديثة، وصولا إلى مرحلة التسعينات التي عُرفت بالعشرية السوداء، ويمثل "يحي" نموذجا لمن استفادوا من قانون "الوئام المدني" في الجزائر نهاية التسعينات، وألقوا السلاح ونزلوا من الجبال ليبيعوا المصاحف والسواك وسط أرصفة تغص بشباب يرتدي السراويل الممزقة، أو يقص شعره على منوال غريب عن المجتمع الجزائري.

وانطلاقا من هذه الصورة أعيد طرح مسألة الهوية الجزائرية التي أمضت عقودا من البحث عن الذات، بين ارتباط بالماضي الاستعماري الفرنسي، وبين ما طرأ على ساحتها السياسية والاجتماعية من أفكار بدت متطرفة ومتشددة غريبة عنها.

 وتمثّل الشخصية الرئيسية في العمل "كمال" نموذجا لهذه الحيرة، فهو يبدو ممزق الوجدان بين موطنه الجزائر ومدينة ليون الفرنسية، لا سيما بعد سر كبير أخبرته به أمه وهي على سرير الموت، ليبدأ رحلة بحث قاسية بعد أن عاش حياته يطارد والده في الحقيقة وفي الأحلام بين الجزائر وفرنسا، ويحاول تقصي جذوره البعيدة من خلال لقائه مع صديق قديم لوالده، لكنه يجد نفسه أمام تساؤلات أكبر تكشف عن مزيد من المفاجآت وكثير من الأسرار.

ويرسم أحمد طيباوي بكلماته ما يشبه اللوحة التي تصوّر قصة حياة بطله ورحلة بحثه عن هويته بالتوازي مع تطور الجزائر ورحلة البلاد في بحثها عن ذاتها، ويقدم بذلك تشريحا دقيقا عن هموم جيل بأكمله ورث صراعات الماضي ويتطلع إلى مستقبل يلفه الغموض.

وقد صدرت لأحمد طيباوي أربع روايات، من بينها "اختفاء السيد لا أحد"، التي نال بها جائزة نجيب محفوظ للأدب من الجامعة الأمريكية بالقاهرة في 2021، و"موت ناعم" التي توجت بجائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي في السودان عام 2014.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com