بولت: لست نادمًا على المشاركة في مونديال لندن.. وقد أتجه لكرة القدم أو التعليق التلفزيوني

بولت: لست نادمًا على المشاركة في مونديال لندن.. وقد أتجه لكرة القدم أو التعليق التلفزيوني

المصدر: د ب أ

رغم عدم فوزه بأي من السباقين اللذين خاضهما في بطولةالعالم لألعاب القوى التي أقيمت في العاصمة البريطانية لندن، أكد العداء الجامايكي يوسين بولت أنه ليس نادمًا على مشاركته بالبطولة وأنه لن يعود إلى خوض المنافسات الرسمية مرة أخرى.

وقال بولت عقب إخفاقه بسبب الإصابة في استكمال سباق 400 متر تتابع، أول أمس السبت: ”لست نادما على التواجد في لندن لأن جماهيري كانت ترغب في رؤيتي ولهذا فأنا أتواجد هنا، أنا مسرور بأنني منحتهم ما كانوا يرغبون فيه بغض النظر عما آلت إليه الأمور“.

وأضاف: ”لا أعتقد أن أحد السباقات أو بعض البطولات ستغير ما قمت به خلال تلك السنوات“.

وأوضح بولت، خلال إجابته على سؤال أحد الصحفيين عما إذا كان سيعيد التفكير في قراره بالاعتزال عقب ما حدث في لندن، بأنه لن يعود للمنافسات الرسمية مرة أخرى.

يذكر أن العداء الجامايكي الملقب بالرجل الأسرع في العالم، خسر في لندن سباق 100 متر للمرة الأولى في العقد الأخير من مسيرته.

وتابع: ”لقد رأيت العديد ممن يعتزلون ويعودون ليكونوا أسوأ من السابق وأنا لا أرغب في أن أكون أحد هؤلاء“.

وأشار العداء الجامايكي، الفائز بـ11 ميدالية ذهبية في بطولات العالم لألعاب القوى وثماني ميداليات ذهبية أخرى في الأولمبياد، إلى أن مونديال لندن حمل الكثير من المفاجآت وأن نصف المرشحين للفوز بالميداليات لم يحققوا أهدافهم.

واستطرد: ”لقد كانت البطولة صاحبة أكبر عدد من المفاجآت، لقد قمت بأفضل ما لدي ولا أعرف لماذا حدث ما حدث، ولكنني أعتقد أنه حدث لسبب ما“.

وسلط النجم الجامايكي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي الذي اختتم من خلاله مشاركته في مونديال لندن، الضوء على الإصابة التي تعرض لها أول امس السبت، حيث أوضح أنه خلال عمليات الإحماء شعر بشد خفيف في عضلات الفخذ، وأن المدة الطويلة التي أجبرتهم الجهة المنظمة للبطولة على انتظارها قبل بداية السباق بسبب تسليم بعض الميداليات أثرت عليه بشكل سلبي.

وأكمل العداء الأفضل في التاريخ، قائلا: ”الليلة كانت سيئة، لقد جعلونا ننتظر 15 دقيقة بسبب مراسم تسليم الميداليات، لقد قلت لهم لماذا جعلتمونا نخرج مبكرًا والانتظار كثيرًا ولكن ما يجب علي أن أفعل، يجب أن ألتزم باللوائح“.

وأضاف: ”لقد أثبت أنه يمكنك أن تكون الأفضل دون منشطات، أرغب في أن يرى الأطفال هذا، يروق لي نقل هذا لهم“.

وبعد أن أكد أنه يرغب في ممارسة كرة القدم إذا سمحت له إصابته الأخيرة بذلك، وبأنه سيكون معلقا تلفزيونيا لأكبر البطولات العالمية لأنه لا يرغب في أن يكون عاطلا عقب الاعتزال، توجه بولت بالشكر إلى الصحفيين حتى للذين كتبوا أشياء سيئة عنه.

واختتم قائلا: ”بدونكم لم يكن لي أن أكون على ما أنا عليه الآن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com