محمد علي كلاي سبق ماكغريغور ومايويذر وجمع بين الملاكمة وUFC(صور)

محمد علي كلاي سبق ماكغريغور ومايويذر وجمع بين الملاكمة وUFC(صور)

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

يتبقى نحو أقل من ثلاثة أسابيع على اللقاء المرتقب بين فلويد مايويذر الملاكم الأمريكي المخضرم وكونور ماكغريغور مصارع الفنون القتالية المختلطة في أبرز وأغلى معارك الألفية الثالثة وربما القرن.

ويلتقي ماكغريغور (29 عاما) ومايويذر (40 عاما) في لاس فيغاس في السادس والعشرين من الشهر الحالي في معركة مختلفة القواعد بين لعبتين مختلفتين تماما.

ويتدرب البطلان حاليا من أجل خوض هذه المعركة الشرسة، حيث نشر البطلان عدة صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتدريباتهما استعدادا للمعركة المصيرية التي ستدر عليهما الملايين من الدولارات.

كلاي وإينوكي

ورغم اختلاف اللعبة بين البطلين، حيث لا يمكن استخدام القدمين في توجيه الضربات خلال الملاكمة عكس UFC التي يستخدم فيها الذراعان والقدمان.

وقد سبق والتقى الملاكم الأسطوري الراحل محمد علي كلاي مع المصارع أنطونيو إينوكي في حلبة نيبون بودوكان في طوكيو في 26 يونيو/حزيران 1976 في معركة هزلية شهدت العديد من الصراعات غريبة الأطوار.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أنه من الصعب تصور ملاكم بحجم كلاي يوافق على خوض مثل هذه المعركة، حيث سافر كلاي المتوج بلقب العالم ضد البريطاني ريتشارد دان حيث سافر إلى طوكيو وخاض المعركة.

وحصل كلاي على ستة ملايين دولار في مواجهة المصارع الياباني الشهير إينوكي قبل أن يحترف مصارعة المحترفين فيما بعد.

قواعد ارتجالية

ومثلما متوقع أن يتم في نزال ماكغريغور ومايويذر اتفق كلاي وإينوكي على قواعد محددة خلال النزال تتضمن استخدام المصارع الياباني لركلات قدمه ولكن أسفل ركبة كلاي الذي حرص على الخروج من المعركة دون إصابة.

وهذه القواعد جعلت المباراة تمتد إلى 15 جولة من محاولات المصارع الياباني لضرب كلاي تحت الركبة وافلات بطل العالم في الوزن الثقيل من هذه الضربات.

لكن تمكن إينوكي من طرح كلاي أرضا في الجولة الخامسة بفضل ضربة قوية لكن في النهاية تم إعلان انتهاء المعركة بالتعادل نظرا لعدم وجود فائز بينهما.

وفي النهاية قال كلاي للصحفيين ”لو كنت أدرى أن المعركة كانت ستظهر بهذا الشكل ما كنت وافقت من البداية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com