هكذا تحظى بعض السيدات بأفضلية تنافسية بسبب الهرمونات

هكذا تحظى بعض السيدات بأفضلية تنافسية بسبب الهرمونات

المصدر: د ب أ

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم الثلاثاء أن السيدات اللواتي يتمتعن بنسب أعلى من هرمون التستوستيرون في أجسادهن، يكتسبن أفضلية تنافسية في منافسات معينة بألعاب القوى.

وجاء ذلك طبقا لما كشفت عنه دراسة عن فرط الأندروجينية، ونشرت نتائجها أمس الاثنين.

وقال ستيفان بيرمون وبيير-ايف غارنييه ، اللذان أعدا الدراسة، إنه بعد تحليل بطولتي العالم لألعاب القوى لعامي 2011 و2013، تبين أن ”السيدات اللواتي تحتوي أجسادهن على مستويات عالية من التستوستيرون، يتمتعن بأفضلية كبيرة على ذوات النسب الأقل، في سباقات 400 متر عدو و400 متر حواجز و800 متر عدو ومسابقتي رمي المطرقة والقفز بالزانة.“

وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى كلف بإجراء الدراسة بعد أن قررت محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس)، لدى الحكم في عام 2015 بقضية العداءة الهندية دوتي تشاند، بتعليق العمل بقوانين الاتحاد الدولي الخاصة بفرط الأندروجينية لمدة عامين ملوحة بشطب تلك القوانين إن لم يقدم الاتحاد الدولي المزيد من الأدلة بشأنها.

وفرض الاتحاد الدولي لألعاب القوى قواعد تقضي بتحديد سقف لنسب التستوستيرون، علما بأن السيدات اللواتي تحتوي أجسادهن على مستويات من التستوستيرون أعلى من تلك المستويات المحددة ، يمكن لهن خفض النسبة من خلال عقاقير طبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة