الجدل يزداد بعد فضيحة جنسية في الأولمبية الأمريكية

الجدل يزداد بعد فضيحة جنسية في الأولمبية الأمريكية

المصدر: واشنطن ـ إرم نيوز

قالت اللجنة الأولمبية الأمريكية أمس الخميس إنه توصلت إلى مجموعة من التوصيات لتقديمها إلى اتحاد الجمباز المحلي بعد فضيحة الاستغلال الجنسي التي عصفت به لكنها لم تكشف عن تلك التوصيات.

وأشار لاري بروبست رئيس اللجنة الأمريكية إلى أنه كانت هناك ”مناقشة طويلة ومفصلة ومدروسة“ في مجلس الإدارة حول وضع اتحاد الجمباز لكن لم يذكر سوى تفاصيل قليلة.

ويعتقد أن المناقشة تدور حول ستيف بني رئيس الاتحاد ومستقبله بسبب تعامله مع فضيحة لاري نصار الطبيب السابق للاتحاد وهو معتقل ويواجه اتهامات بالاستغلال الجنسي للأطفال.

وقال بروبست خلال مؤتمر عبر دائرة تلفزيونية مغلقة: ”كان هناك العديد من النقاط وفي نهاية المناقشة توصلنا إلى توافق.

”تحدثنا مع رئيس مجلس إدارة اتحاد الجمباز وبالتأكيد هم بحاجة لبعض الوقت لدراسة النتائج والتوصيات التي قدمناها إليهم ونتطلع إلى رد منهم في الوقت المناسب.“

وقالت اللجنة الأولمبية الأمريكية إنها لم تحدد سقفًا زمنيًا محددًا لردّ اتحاد الجمباز لكنها تتمنى أن يكون الردُّ في أقرب وقت ممكن.

ولا تستطيع اللجنة الأولمبية إزاحة ”بني“ عن منصبه لكنها تستطيع إجبار اتحاد الجمباز على تنفيذ برغبتها عبر قطع التمويل المالي وربما تعليق رخصة الاتحاد.

وقال سكوت بلاكمون الرئيس التنفيذي للجنة الاولمبية الأمريكية: ”لا اعتقد أننا نريد التكهن حول ما يمكن أن تقوم به اللجنة، بالتأكيد لو عاد اتحاد الجمباز وأراد السير في اتجاه مختلف سنقدم طلبه إلى مجلس إدارة اللجنة الأولمبية وسنرى ماذا يقرر“.

ويخضع نصار وهو طبيب سابق في اتحاد الجمباز وموظف سابق في جامعة ميشيجان للتحقيق من قبل سلطات ميشيجان التي قالت إنها تلقت 50 شكوى استغلال جنسي ضده.

وأصدر بول باريلا رئيس مجلس إدارة اتحاد الجمباز بيانًا يؤكد أن الاتحاد يشارك اللجنة الاولمبية الالتزام بتوفير بيئة آمنة لكل الرياضيين.

وأضاف: ”إدارة اتحاد الجمباز ستجتمع قريبًا وتعمل لتحديد الخطوات المقبلة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com