الملاكم فيوري يتنازل عن لقبيه للتركيز على التعافي

الملاكم فيوري يتنازل عن لقبيه للتركيز على التعافي

انتهت فترة تايسون فيوري المليئة بالمشاكل والتي امتدت 11 شهرا كبطل العالم للملاكمة للوزن الثقيل، بعد أن أعلن الملاكم البريطاني أنه سيتنازل عن لقبي رابطة الملاكمة العالمية ومنظمة الملاكمة العالمية “للتركيز على التأهيل الطبي والتعافي”.

ولم يخض الملاكم، البالغ عمره 28 عاما، أي نزال منذ الفوز على الأوكراني فلاديمير كليتشكو في نوفمبر تشرين الثاني 2015 واعترف بعد ذلك بتناوله الكوكايين للتغلب على الاكتئاب.

وطلب فيوري تأجيل مواجهة أخرى أمام كليتشكو مرتين؛ الأولى في يوليو/ تموز بسبب إصابة في الكاحل، ثم الشهر الماضي لسبب طبي لم يحدده قبل أن يعلن تفكيره في الاعتزال.

وقال فيوري في بيان نشره مدير أعماله ميك هينيسي: “أشعر أنه من العدل والإنصاف ولصالح الملاكمة أن أسمح لآخرين بالمنافسة على اللقبين اللذين فزت بهما بفخر وحملت لقب بطل العالم لوزن الثقيل بلا هزيمة”.

وأضاف: “فزت باللقبين على الحلبة وأؤمن بخسارتهما في الحلبة، لكني لست قادرا على الدفاع عنهما في الوقت الحالي.. اتخذت هذا القرار الصعب والعاطفي بالتنازل عن اللقبين”.

وتابع: “أتمنى التوفيق لجميع المنافسين المقبلين، حيث أواجه تحديا كبيرا آخر في حياتي أعلم أنني سأفوز به كما فعلت أمام كليتشكو”.

وكان فوز فيوري على كليتشكو في دوسلدورف في ألمانيا في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ الوزن الثقيل.