العرب يبحثون عن الإنجازات في أولمبياد ريو – إرم نيوز‬‎

العرب يبحثون عن الإنجازات في أولمبياد ريو

العرب يبحثون عن الإنجازات في أولمبياد ريو
LONDON, ENGLAND - AUGUST 04: Bronze medallist Oussama Mellouli of Tunisia poses on the podium during the medal ceremony for the Men's 1500m Freestyle Final on Day 8 of the London 2012 Olympic Games at the Aquatics Centre on August 4, 2012 in London, England. (Photo by Clive Rose/Getty Images)

المصدر: يحيى مطالقة - إرم نيوز

تتجه أنظار الجماهير الرياضية العربية في الفترة من 5- 21 من شهر أغسطس الجاري إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016، التي ستجري في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وسط آمال بحصد ميداليات ذهبية، بالرغم من حالة عدم الاستقرار السياسي التي تشهدها دولهم، فهناك من يأمل أن يتمكن الرياضيون العرب من إعادة الفرحة، والفخر لهم، ونسيان ولو لوقت قصير الواقع الصعب، وحالة الإحباط التي  يعانون منها.

ففي لبنان تتطلع الجماهير، إلى مشاركة البطلة في لعبة الرماية ”راي باسيل“ في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في البرازيل، وتحقيق إنجاز جديد للبنان عبر لعبة الرماية التي عشقتها وعاشت أحلامها بكل جوارحها.

البطلة التي حازت على الكثير من الألقاب عربيًا وآسيويًا أكدت، أنها كانت تستحق بطاقة الدعوة لتمثيل لبنان في أكبر محفل أولمبي بفضل إنجازاتها وقالت: ”أشارك في الأولمبياد عبر بطاقة دعوة بفضل النتائج التي حققتها، وكنت قد حصلت عليها في الألعاب الآسيوية، ولكن لسوء الحظ فإن المشاكل التي حصلت بين الاتحاد الكويتي والاتحاد الدولي للرماية (ISSF) أدت الى سحب جميع اللاعبين وكان هذا السبب الرئيس في حصولي عليها اليوم.

وتتمحور أبرز إنجازات باسيل حول الميدالية الذهبية في المرحلة الأولى لبطولة العالم 2016 ، والفضية في المرحلة الثانية في البرازيل، وفضية في المرحلة الثالثة في باكو الأثيوبية من مراحل بطولة العالم 2016، الى فضية آسيا 2015 في الكويت، وأحرزت لقب بطولة العرب 2015 في المغرب، وحلّت في المرتبة الخامسة من بطولة العالم في أذربيجان 2015.

وفي السعودية، ضمّت بعثة المملكة إلى الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، 11 رياضيًا،7 رياضيين، وأربع رياضيات، أي ضعف العدد الذي شارك في أولمبياد لندن قبل 4 سنوات، عندما تم السماح للمرأة السعودية بالمشاركة لأول مرة.

ويشارك الوفد السعودي في رياضيات ألعاب القوى والرماية والجودو ورفع الأثقال والمبارزة. وهذه هي المرة الثانية التي تشارك فيها رياضيات سعوديات في الأولمبياد.

وأبرز الرياضيين في الوفد السعودي، مخلد العتيبي، الذي منح المملكة العربية السعودية أول ذهبية لها في مسابقة أم الالعاب في تاريخ مشاركاتها في دورة الالعاب الاسيوي، بعد أن توج بطلاً لثنائية نادرة بفوزه بذهبيتي سباقي 5 آلاف م و10 آلاف م.

وبالرغم من الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ عام 2011، تشارك سوريا بأولمبياد ريو دي جانيرو من خلال لاعب منتخب ألعاب القوى، وبطل الوثب العالي، مجد الدين غزال. والذي حقق نتائج جيدة في بطولة آسيا السابعة للصالات التي جرت مؤخرًا في قطر، وحصد فيها الميدالية الفضية في الوثب العالي 228 سم برقم سوري جديد، وذلك بمشاركة 400 لاعب ولاعبة من 36 دولة.

ويمثل قطر في أولمبياد ريو دي جانيرو، بطل الوثب العالي المتألق معتز عيسى برشم، الذي حاز على ذهبية مسابقة الوثب العالي للبطولة العربية للشباب لألعاب القوى التي أقيمت منافساتها بجمهورية مصر العربية بمشاركة أكثر من 600 لاعب ولاعبة يمثلون 16 دولة عربية.

ويشارك العراق في أولمبياد ريو دي جانيرو، بالرغم من الأزمة التي تعصف في البلاد، والحرب ضد تنظيم ”داعش“ المتطرف. حيث سيمثل العراق منتخب كرة القدم، بعد فوزة بالمركز الثالث في بطولة آسيا دون سن 23 عامًا على حساب قطر المستضيفة، والملاكم وحيد عبد الرضا الذي تمكن من التأهل رسميًا للأولمبياد، بعد تمكنه من التأهل إلى الدور نصف النهائي في منافسات وزن 75 كغم في البطولة التأهيلية التي أقيمت في العاصمة الأذربيجانية في شهر يونيو الماضي.

ويأمل المصريون أن يعيد بطلهم في رياضة سلاح السيف، علاء الدين أبو القاسم الانجاز الذي حققه في أولمبياد لندن عام 2012، عندما أحرز الميدالية الفضية. وحقق حلم والده الراحل، وأدخل الفرحة إلى قلوب 80مليون مصري.

وفي تونس، تتطلع الجماهير الرياضية إلى السباح والبطل الأولمبي التونسي أسامة الملولي (32) عامًا، والذي يطمح إلى تجديد العهد مع الميدالية الذهبية خلال مشاركته في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 في البرازيل.

ويشارك ”قرش قرطاج“ (مثلما يلقب في تونس) في الأولمبياد للمرة الخامسة في مسيرته الرياضية. وهو أكثر رياضي تونسي تتويجًا بميداليات في الألعاب الأولمبية، إذ حصل على ذهبية سباق 10 كلم سباحة حرة، وبرونزية سباق 1500 متر سباحة خلال أولمبياد لندن 2012، وذهبية سباحة حرة في أولمبياد بكين 2008.

وتتطلع الجزائر إلى بطلها العداء توفيق مخلوفي لإحراز ميدالية ذهبية لها في أولمبياد ريو دي جانيرو. بعد أن أحرز ذهبية سباق 1500 متر ضمن مسابقة ألعاب القوى في أولمبياد لندن 2012، والميدالية الذهبية أيضًا في سباق 800 متر في البطولة الأفريقية 2012.

وأخيرًا يعقد الأردن الذي يشارك بوفد رياضي متواضع من ناحية حجمه، آماله على لاعبه بطل التايكواندو أحمد أبو غوش بإحرازه ميدالية ذهبية للأردن بعد تأهله إلى دورة الألعاب الاولمبية  في ريو دي جانيرو، بعد فوزه في نصف نهائي التصفيات الآسيوية لوزن تحت 68 كغم على اللاعب التايلندي سيلا بنتيجة 12-1 ووصوله إلى المباراة النهائية والمنافسة على الميدالية الذهبية في التصفيات الآسيوية التي أقيمت في الفلبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com