صدمة جديدة لفيدرر في رحلة البحث عن اللقب الـ 21 بالبطولات الكبرى

صدمة جديدة لفيدرر في رحلة البحث عن اللقب الـ 21 بالبطولات الكبرى

المصدر: رويترز

بعد هزيمة مؤلمة في نادي عموم إنجلترا، تسببت النهاية المفاجئة لروجر فيدرر ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس، يوم الثلاثاء، في زيادة الشكوك حول قدرة اللاعب البالغ عمره 38 عامًا على تعزيز رقمه القياسي وتحقيق اللقب الـ 21 في البطولات الأربع الكبرى.

وكان فيدرر يأمل في التخلص من مرارة الإخفاق في نهائي ويمبلدون عندما أهدر نقطتين لحسم البطولة ليسمح لغريمه نوفاك ديوكوفيتش بحصد اللقب.

لكن جريجور ديميتروف غير المصنف عمق جراح فيدرر في ”فلاشينغ ميدوز“ بعد ماراثون من خمس مجموعات ليثير علامات استفهام حول قدرة اللاعب السويسري على الصعود لمنصة التتويج مجددًا في بطولة كبرى.

وردًا على سؤال من صحفي حول توقعاته بالفوز بلقب جديد في البطولات الأربع الكبرى في هذا العمر، قال فيدرر: ”لا أملك بلورة سحرية. هل تملك واحدة؟“.

وأضاف: ”لا يمكن أن تعرف أبدًا ما سيحدث. أتمنى تحقيق ذلك بالتأكيد، وأعتقد أن الموسم كان إيجابيًا بشكل عام. أشعر بإحباط الآن، لكنني سأنهض وسأكون بخير“.

ونفى أن تكون مفاجأة خروجه من أمريكا المفتوحة مرتبطة بتأثره بإخفاق ويمبلدون.

وقال: ”لا أعتقد ذلك. إذا تقدمت خطوة للأمام تنسى الماضي، وأتذكر أنني لعبت بشكل جيد في الدور قبل النهائي (في ويمبلدون) لذا لم يكن مشواري هناك سيئًا“.

وبالنسبة لفيدرر لا يوجد شيء ليس بمقدوره فعله، خاصة أن التاريخ يشير إلى أن أكبر شخص سنًا حقق لقب أمريكا المفتوحة هو بيل لارند عندما كان يبلغ من العمر 38 عامًا وثمانية أشهر وثلاثة أيام، وذلك في نسخة 1911. ونبه فيدرر الصحفيين إلى أن أمامه جدول مسابقات صعبًا في المستقبل.

وتابع: ”كأس ليفر وشنغهاي وبازل وربما باريس ولندن.. هذا هو الجدول أمامي الآن، ولا أعرف إن كان لفريقي أي رأي آخر“.

”أنا سعيد بحصولي على راحة الآن، وبعدها سأعود للتدريبات‭ ‬وسأقيّم الأمور“.

وبعد أربعة أشهر سيبدأ فيدرر رحلة جديدة نحو حصد لقب جديد بالبطولات الأربع الكبرى في أستراليا المفتوحة، والتي نال آخر ألقابه فيها في 2018.

وقال فيدرر: ”يجب أن أتقبل الهزائم فهي جزء من اللعبة. أتطلع لقضاء وقت مع أسرتي. الحياة تستمر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com