نادال: الكرات الثقيلة سبب بطء مباريات ويمبلدون

نادال: الكرات الثقيلة سبب بطء مباريات ويمبلدون

المصدر: رويترز

قال رفائيل نادال، المصنف الثالث، إن كرات التنس تصبح أثقل خلال اللعب على الأرضيات العشبية في ويمبلدون؛ ما يتسبب في بطء المباريات.

واشتكى العديد من اللاعبين من بطء المباريات في النسخة الحالية من البطولة الكبرى، إذ قال روجر فيدرر إن ويمبلدون ”لم تعد الأسرع بين البطولات الكبرى“ بينما اشتكت كارولين وزنياكي من عشب الملعب رقم 2 عقب خروجها من الدور الثالث للبطولة.

ولا يعاني نادال، الذي تغلب على الفرنسي جو-ويلفريد تسونغا 6-2 و6-3 و6-2 اليوم ليبلغ الدور الرابع، من أي مشاكل مع الأرضية، لكنه أشار إلى أن الرطوبة في الملعب كانت سببًا في بطء المباريات.

وقال نادال للصحفيين: ”الكرات رطبة نوعًا ما وهذا جزء من اللعبة. هذا صحيح في بعض الأحيان الكرات تبدو أثقل أكثر من البطولات التي تقام هنا.

”أعتقد أن الكرات دائمًا في ويمبلدون أثقل. هذا في وجهة نظري الشيء الأساس الذي يجعل المباراة تبدو بطيئة نوعًا ما“.

وعند الضغط على أرضية الملعب، قال نادال إنه لا يجد أي اختلاف.

وأضاف اللاعب الإسباني: ”بأمانة، أرضية الملعب بالنسبة لي هي ذاتها دائمًا. ألعب هنا منذ 2003 ولا أجد أي اختلاف في الأرضية.

”عندما أسمع الناس يقولون ذلك. ‭’‬المباريات بطيئة للغاية أو أسرع أو أبطأ من المعتاد‭’‬ في كل مرة أسمع مثل هذه الأشياء. في بعض الأحيان يكون شعور اللاعبين ليس سليمًا.

”بالنسبة للاعب الذي يؤدي بشكل جيد يمكنه أن يشعر أن الأمور مثالية. أما اللاعب الذي لا يؤدي جيدًا سيشعر أن الملاعب أبطأ أو أسرع كثيرًا لأنه لا يحسن التعامل مع الكرة في توقيت سليم هنا“.

وسيلتقي نادال في الدور المقبل مع الفائز من مواجهة البرتغالي جواو سوزا والبريطاني دانييل إيفانز في الدور المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com