أدوس أنغوس يتعهد بتلقين كونور مكغريغور درسًا قاسيًا

أدوس أنغوس يتعهد بتلقين كونور مكغريغور درسًا قاسيًا

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

تعهد البرازيلي رافائيل دوس أنغوس بجعل كونور مكغريغور ”يدفع ثمن كلامه الجارح“ ضده في الماضي، عندما يلتقيان وجهًا لوجه لأول مرة في معركة محتملة في مايو/أيار المقبل.

وانضم أنغوس إلى قائمة طويلة من المقاتلين في UFC في محاولة لتأمين مواجهة مع أكبر نجم في الرياضة، ومع ذلك فإن المصارع البرازيلي يرى المنافسة أكثر من كونها مصدرًا لجني المال.

وكان من المقرر لقاء البطلين في مارس/ آذار 2016 عندما انتقل مكغريغور، بطل وزن الريشة، للوزن الأعلى، لمواجهة دوس أنغوس، لكن المصارع البرازيلي أُجبر على عدم خوض التحدي قبل أسبوعين من موعده، بسبب كسر في كاحله، ليلتقي مكغريغور مع نيت دياز الذي ألحق بالمصارع الإيرلندي أول خسارة في مسيرته على الإطلاق.

ورغم عدم مواجهتهما من قبل، إلا أنه دائمًا ما دارت حرب كلامية بينهما، حيث سخر مكغريغور من دوس أنغوس لرحيله عن البرازيل للتدرب بشكل دائم في الولايات المتحدة، حيث وصفوه في ريو دي جانيرو بالخائن.

وتحدث دوس أنغوس حصريًا لصحيفة ”صن“ البريطانية عن إحباطه من فقدان فرصة ”الانتقام“ من مكغريغور قائلًا: ”أنا لدي تقاليد، وأعتبر حديثه عن بلدي شيئًا شخصيًا، كما يفعل دائمًا، فهو يتحدث كثيرًا عن بلادي قبل القتال، وهذا أسلوبه في إثارة المعارك. إنه يعطيني المزيد من الحافز لمواجهته وجعله يدفع ثمن هذا الحديث. لو واجهته في يوم من الأيام فسيدفع بالتأكيد ثمن ذلك“.

”لقد شعرت بالإحباط لأن الكثير من الناس قالوا إني فقدت مبلغًا كبيرًا من المال للغياب عن المعركة، لكني لم أكن محبطًا بسبب ذلك.. تملكني الإحباط لأني لم أواجهه بسبب الإصابة. لم أنسحب أبدًا من معركة بسبب إصابة، وكانت تلك المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك لي. لقد كسرت قدمي وأُبعدت ستة أسابيع“.

وأعرب مكغريغور، الموقوف حاليًا بسبب مشاجرته عقب الخسارة أمام حبيب نورمحمدوف في ليلة UFC 229، مؤخرًا عن رغبته في القتال في البرازيل، وألمح إلى كيفية تأمينه للقتال في ريو العام الماضي.

وعلى الرغم من أن UFC لم يسبق له أن أعلن علانية عن خططه للاعب الإيرلندي للقتال في البرازيل، إلا أن ”صن“ تتوقع أن تحدث مواجهة في وزن الوسط بين دوس أنغوس ومكغريغور هناك.

وكان من المقرر أن يخوض دوس أنغوس معركة أمام كولبي كوفينغتون في ريو، لكن هجوم المصارع الأمريكي على البرازيل دفع اتحاد المحترفين الأمريكي لإلغائها.

وبدلًا من ذلك، وافقوا على معركة مكغريغور، لكن، تم إلغاؤها أيضًا بسبب تورط المصارع الإيرلندي في الهجوم على حافلة تحمل مقاتلي UFC في أبريل/نيسان من العام الماضي.

واستمر كوفينغتون في المعركة وتغلب على دوس أنغوس بعد نقلها إلى شيكاغو بدلًا من ريو دي جانيرو.

وبعد فشله في مواجهة مكغريغور مرتين، يسعى دوس أنغوس لمواجهة هذا المصارع الإيرلندي في ليلة 237 UFC في 11 مايو/ أيار في البرازيل.

وقال دوس أنغوس: ”في هذه المرحلة من مسيرتي، أريد أن أخوض معارك تثير اهتمامي، مثل مواجهة مكغريغور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com