صحيفة أسترالية تدافع عن رسم كاريكاتيري لسيرينا ويليامز رغم موجة من الغضب

صحيفة أسترالية تدافع عن رسم كاريكاتيري لسيرينا ويليامز رغم موجة من الغضب

المصدر: رويترز

دافعت صحيفة أسترالية، اليوم الثلاثاء، عن رسام كاريكاتير لديها بعدما نشر رسمًا لسيرينا ويليامز وهي في نوبة غضب خلال بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، وهو ما أدانته مجموعة من دعاة الحقوق المدنية، والمشاهير، والجماهير، باعتباره أمرًا عنصريًا.

وأظهر الرسم الكاريكاتيري لمارك نايت والذي نُشر في صحيفة ”هيرالد صن“، التي تصدر في ملبورن وليامز وهي في حالة غضب بلسان وشفاه غليظتين إضافة لخصلات منتصبة من شعرها المجعد مع دهسها لمضرب التنس الخاص بها.

وقال القس الأمريكي جيسي جاسكون، داعية الحقوق المدنية، عبر ”تويتر“، يوم الإثنين:“هذا الرسم الكاريكاتيري الحقير حاول وفشل بتقليل عظمة وجمال سيرينا ويليامز، والعنصرية ليست مقبولة بأي شكل من الأشكال“.

وشكل هذا الرسم نوعًا من السخرية من التبادل الغاضب في الحديث بين نجمة التنس الأمريكية، وكارلوس راموس حكم مباراتها في نهائي فردي السيدات في بطولة أمريكا المفتوحة في نيويورك يوم السبت الماضي.

واحتدت وليامز على راموس بسبب عقوبات فرضها عليها خلال اللقاء، معتقدة أنها لم تكن تستحقها لتخسر أمام نعومي أوساكا المولودة في اليابان والبالغة من العمر 20 عامًا في نهاية المطاف.

كما صور نايت أوساكا كفتاة شقراء صاحبة بشرة بيضاء، وهو ما استدعى انتقادات باعتباره تصويرًٍا عنصريًا أيضًا.

وذكرت صحيفة ”هيرالد صن“، اليوم الثلاثاء، أن اسم نايت ذكر نحو 74 ألف مرة تقريبًا عبر ”تويتر“ عقب نشر الرسم الكاريكاتيري.

وكتبت روز ويبر وهي إحدى مستخدمي تويتر:“هذا نوع من التهكم.. هذا رسم كاريكاتيري عنصري مقزز“.

ونشرت الصحيفة الأسترالية دفاعًا عن رسامها على صفحتها الرئيسة على الإنترنت ونقلت عن نايت قوله:“الرسم الخاص بسيرينا يتعلق بسلوكها السيئ في هذا اليوم وليس بسبب عرقها“.

وفرض الاتحاد الأمريكي للغة غرامة 17 ألف دولار على وليامز بطلة أمريكا المفتوحة ست مرات بسبب المخالفات التي احتجت عليها بعنف خلال المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com