سيرينا ويليامز تدافع عن نزاهتها بعد هزيمة مثيرة للجدل في نهائي أمريكا المفتوحة للتنس

سيرينا ويليامز تدافع عن نزاهتها بعد هزيمة مثيرة للجدل في نهائي أمريكا المفتوحة للتنس
Sep 8, 2018; New York, NY, USA; Serena Williams of the United States yells at chair umpire Carlos Ramos in the women's final against Naomi Osaka of Japan on day thirteen of the 2018 U.S. Open tennis tournament at USTA Billie Jean King National Tennis Center. Mandatory Credit: Danielle Parhizkaran-USA TODAY SPORTS TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

 

قالت سيرينا ويليامز إنها لم تكن تعرف أن مدربها يمنحها نصائح… وإنها “لم تغش أبدًا في حياتها”، بعدما انتهت آمالها الحالية في معادلة الرقم القياسي وحصد لقبها الـ24 في البطولات الأربع الكبرى للتنس بسبب الخسارة في نهائي أمريكا المفتوحة، يوم السبت.

وارتكبت سيرينا ثلاث مخالفات للوائح وتعرَّضت -بالتالي- لعقوبة خسارة شوط بعد توجيه إساءة لفظية للحكم كارلوس راموس في المباراة النهائية، حيث خسرت 6-2 و6-4 أمام اليابانية نعومي أوساكا.

وبعد خسارة المجموعة الأولى أمام اللاعبة المصنفة 20 احتسب راموس أول مخالفة ضد سيرينا عن طريق تحذيرها في بداية المجموعة الثانية بسبب الحصول على نصائح من مدربها باتريك مراد أوغلو.

وقال مراد أوغلو في وقت لاحق، إنه كان يمنحها النصائح بالفعل، لكنه أضاف أنه “لا يعتقد أن سيرينا نظرت نحوه.. وأكد مدرب سيرينا أن ساشا باجين مدرب أوساكا فعل الأمر ذاته مع اللاعبة اليابانية.

وأضاف لشبكة (ئي.إس.بي.إن) التلفزيونية: “لو كنت أمينًا فأنا كنت أنصحها. لا أعتقد أنها نظرت نحوي. ساشا كان يعطي نصائحه في كل نقطة أيضًا”.

وأكدت سيرينا براءتها وقالت لراموس: “لا أغش حتى أفوز. سيكون من الأفضل لي أن أخسر. أنا فقط أبلغك بذلك”.

وأضافت في مؤتمر صحفي عقب اللقاء، أنها سألت مراد أوغلو لماذا قال إنه “كان يعطيها بعض النصائح”؟!.

وقالت للصحفيين: “لقد أرسلت إلى باتريك لسؤاله عن ما يقوله. أحاول التفكير في السبب الذي دفعه لقول ذلك”.

واستمر اعتراض سيرينا على راموس خلال تبديل الملعب بين اللاعبتين خلال اللقاء، ونجحت بعد ذلك في كسر إرسال أوساكا لتتقدم 3-1 في المجموعة الثانية.

لكن أوساكا كسرت إرسال اللاعبة الأمريكية في الشوط التالي مباشرة وكسرت سيرينا مضربها بسبب الإحباط لترتكب المخالفة الثانية وتتعرَّض لخصم نقطة واحدة من راموس.

وتسببت العقوبة في غضب سيرينا وصرخت في وجه راموس خلال تبديل الملعب التالي لتتعرض لعقوبة خسارة شوط بعدما وصفته باللص.

وقالت سيرينا: “لم أغش أبدًا في حياتي. لديَّ ابنة وأنا أفعل الشيء الصحيح لها. لم أغش أبدًا وأنت مدين لي بالاعتذار. لن تكون أبدًا في ملعب لأي مباراة لي لطالما كنتُ على قيد الحياة. قل إنك تشعر بالأسف”.

وأضافت: “كما أنك سرقت نقطة مني. أنت لص”.

وبعد ذلك قالت سيرينا، إن راموس لم يكن سيفرض عقوبة خسارة شوط على أيّ رجل إذا وصفه باللص(…) وأشارت إلى واقعة أليز كورنيه عندما احتسبت مخالفة ضدها وتعرَّضت لتحذير في وقت سابق بعد تغيير قميصها وأكدت أن هذا بمثابة مثال آخر على المعايير المزدوجة في اللعبة.

وقالت سيرينا: “لا يمكنني الجلوس هنا والقول إني لن أقول إنه لص لأنه “حصل على شوط مني”.. لكن سبق أن رأيت رجالًا يصفون بعض الحكام الآخرين بأشياء عديدة”.

وأضافت: “أنا هنا للدفاع عن حقوق المرأة والمساواة بالنسبة للمرأة وكل هذه الأشياء. بالنسبة لي أن أقول لص وبالنسبة له أن ينتزع الشوط مني فهذا يجعلني أشعر أن هذا الأمر فيه تمييز”.

وتابعت: “لن يفرض (راموس) خسارة شوط على أيّ رجل لو قال ما قلته أنا.. لكني سأواصل الدفاع عن المرأة وسأقاتل من أجل المساواة كما حدث مع كورنيه التي كان ينبغي أن يتم السماح لها بتغيير القميص دون أن تتعرَّض لغرامة. هذا أمر مثير للغضب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع