جوشوا يتطلع لمواجهة وايلدر بعد التفوق على باركر بالنقاط

جوشوا يتطلع لمواجهة وايلدر بعد التفوق على باركر بالنقاط

المصدر: رويترز

فاز أنطوني جوشوا على النيوزيلندي جوزيف باركر بإجماع آراء الحكام في نزال لتوحيد الألقاب العالمية في الملاكمة في الوزن الثقيل الليلة الماضية، وحذر الأمريكي ديونتاي وايلدر من أنه المنافس التالي الذي يرغب في هزيمته.

واحتاج جوشوا إلى 12 جولة للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية، لكن بطل أولمبياد 2012 أضاف لقب منظمة الملاكمة العالمية الذي كان يحمله باركر إلى ألقاب رابطة الملاكمة العالمية والاتحاد الدولي للملاكمة ومنظمة الملاكمة الدولية أمام 78 ألف متفرج في كارديف.

واحتسب الحكام جوشوا فائزًا بواقع 118-110 و118-110 و119-109 ليصبح جوشوا على بعد لقب واحد، وهو حزام مجلس الملاكمة العالمي الذي يحمله وايلدر، من الجمع بين ألقاب الوزن الثقيل كافة للمرة الأولى منذ فعلها مواطنه لينوكس لويس عام 2000.

وصاح جوشوا (28 عامًا) الذي انتصر في 20 مواجهة سابقة بالضربة القاضية ”هيا وايلدر، لنخض هذا النزال“.

ولم يكن وايلدر ضمن الحاضرين رغم دعوته من قبل المنظمين واختار البطل الذي يخلو سجله من الهزائم مشاهدة النزال من بعيد.

وإذا كان ثمة أحد توقع فوز جوشوا بالضربة القاضية مبكرًا فإن الأمر لم يسر بهذه الطريقة، حتى رغم سيطرة الملاكم البريطاني على النزال أغلب الوقت على مدار 12 جولة مستغلًا لكماته السريعة وضرباته اليسارية الخطافية.

وتدخل الحكم -أيضًا- بضع مرات ليفصل بين الاثنين مع اشتعال المنافسة وطلب إيقاف المواجهة لبعض الوقت في الجولة التاسعة ليعود جوشوا إلى الركن الخاص به من أجل ارتداء القفاز بشكل سليم.

وقال جوشوا: ”أعرف أن مكاتب المراهنات قالت إنني قد أفوز بالضربة القاضية، لكن لننس هذه الدعاية؛ لأن باركر كان بطلًا للعالم. كانت هذه مواجهة في الملاكمة وليس قتالًا. قال باركر، إنها ستكون حربًا وقلت، إنها ستكون مباراة ملاكمة مليئة بالدهاء والحيل“.

وقال النيوزيلندي باركر البالغ عمره 26 عامًا :“اليوم خسرت أمام بطل أفضل مني. سأعود أكثر قوة. لست نادمًا على أي شيء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com