رياضة

مصارعة جزائرية تكسر التطبيع مع إسرائيل في المغرب
تاريخ النشر: 11 مارس 2018 22:55 GMT
تاريخ التحديث: 11 مارس 2018 23:14 GMT

مصارعة جزائرية تكسر التطبيع مع إسرائيل في المغرب

خلف انسحاب المصارعة الجزائرية، أمينة بلقاضي، من البطولة العالمية للجيدو في أغادير المغربية، إشادة واسعة في البلاد، لرفضها مقابلة مصارعة إسرائيلية. وأختيرت

+A -A
المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

خلف انسحاب المصارعة الجزائرية، أمينة بلقاضي، من البطولة العالمية للجيدو في أغادير المغربية، إشادة واسعة في البلاد، لرفضها مقابلة مصارعة إسرائيلية.

وأختيرت بلقاضي بحسب القرعة لمواجهة الإسرائيلية في وزن أقل من 63 كيلوغرام، لكنّها فضلت الانسحاب من بطولة العالم.

وتفاعل نشطاء جزائريون مع الحادثة التي تجسد الموقف الثابت لبلادهم مع الصراع العربي-الإسرائيلي، ورفضهم التطبيع مع الكيان الصهيوني تحت أي سبب.

وعلق عبدالرزاق مقري رئيس حركة حمس الجزائرية، (أكبر حزب إسلامي) على الحادثة، بأنه موقف يُشرف الجزائر شعبًا وحكومة.

وتابع مقري أن أمينة، وهي بطلة أفريقية، قدّمت موقفًا لـــ“نصرة فلسطين ورفض التطبيع مع الكيان المغتصب للأرض والمقدسات ولحقوق الإنسان الفلسطيني“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك