قرار حكومي بريطاني قد يحرم مانشستر سيتي واليونايتد من الاستمرار ببطولات أوروبا

قرار حكومي بريطاني قد يحرم مانشستر...

الحكومة البريطانية تمنع الاستثناءات بشأن حجر الرياضيين لمدة أسبوعين بعد عودتهم من الخارج.

المصدر: أحمد نبيل- نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تواجه منافسات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي أزمة جديدة بعد أن اعترض وزراء في الحكومة البريطانية على محاولة إعفاء نجوم الرياضة من الحجر الصحي بعد السفر إلى أي دولة أخرى أو القدوم للبلاد من الخارج.

وهذا من شأنه أن يعيق فرص بيب غوارديولا وفريقه مانشستر سيتي للفوز باللقب الأول في دوري أبطال أوروبا.

وذكرت صحيفة ”صن“ البريطانية أنه بموجب القيود الصارمة الجديدة التي فرضها رئيس الوزراء بوريس جونسون، سيتعين على جميع الوافدين الجدد إلى المملكة المتحدة عزلهم لمدة 14 يوما بما في ذلك الرياضيون.

وهذا يشمل عودة الرعايا البريطانيين والمقيمين؛ ما يجعل السفر الدولي للاعبين مستحيلا.

وأقنعت روابط الألعاب المهمة في البداية وزير الثقافة أوليفر دودن بالحصول على إعفاء من هذا الشرط لكن وزارة الصحة ومكتب مجلس الوزراء قد تجاوزا وزير الثقافة ورفضا هذا الاستثناء مع الإبقاء على الاستثناءات المعتادة مثل: شاحنات النقل والدبلوماسيين.

وقال مصدر في مجلس الوزراء: ”لم يتم اتخاذ قرار نهائي لكننا نريد أن يكون النظام قويا“.

وأضاف المصدر أنه سيتم مراجعة قاعدة الحجر الصحي الجديدة الصارمة كل ثلاثة أسابيع طوال فصل الصيف.

ووضع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) خطة لإنهاء دوري أبطال أوروبا في أغسطس/آب المقبل لكن قرار الحجر الصحي سيعني كارثة لسيتي وتشيلسي بعد بلوغهما دور الستة عشر لدوري الأبطال.

ولا يزال مانشستر يونايتد وولفرهامبتون الإنجليزيان ورينجرز الأسكتلندي في الدوري الأوروبي.

كما أنه يشير إلى أنباء سيئة عن الفورمولا 1 لأن سباق الجائزة الكبرى البريطاني في سيلفرستون في الـ19 من يوليو/تموز، الذي يحتفل بالذكرى السبعين له هذا العام، من المحتمل أن يتم إلغاؤه أيضا.

بعد ذلك سيقع الشك في بقية الموسم، إذ يوجد سبع من فرق البطولة العشر في المملكة المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com