زيدان قلق بسبب إصابة هازارد.. والكشف عن حديث نيمار ومارسيلو عقب مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان – إرم نيوز‬‎

زيدان قلق بسبب إصابة هازارد.. والكشف عن حديث نيمار ومارسيلو عقب مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان

زيدان قلق بسبب إصابة هازارد.. والكشف عن حديث نيمار ومارسيلو عقب مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تعادل ريال مدريد 2-2 أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، مساء الثلاثاء، في مباراة جمعت الفريقين في إطار الجولة الخامسة من دوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا، ليضمن الفريق الفرنسي المركز الأول في المجموعة الأولى، بينما ظل الفريق الملكي ثانيًا وتأهل لدور الـ16.

وكان ريال مدريد ضمن تأهله قبل المواجهة بعد تعادل غالاطة سراي التركي وكلوب بروج البلجيكي 1-1 في اللقاء الثاني عن المجموعة ذاتها، بينما ضمن باريس سان جيرمان التأهل منذ الجولة الرابعة.

وعبر الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، عن قلقه من إصابة نجمه البلجيكي إيدين هازارد، والذي غادر اللقاء مستندًا إلى أفراد الطاقم الطبي للفريق، وأوضح: ”أنا قلق بشأن إصابة هازارد لم تكن مجرد ضربة كان -أيضًا- التواء في الكاحل أتمنى أن لا يكون الأمر قويًّا“.

وحسب تقارير إعلامية إسبانية، فالنجم البلجيكي لم يكن في حالة جيدة بعد مغادرته الملعب وسيجري فحوصات طبية لمعرفة خطورة الإصابة.

وأكد زيدان إعجابه بمستوى فريقه رغم التعادل، وأبرز: ”لقد بقينا مع المستوى الذي قدمناه واصلنا التطور وكنا نستحق الفوز مع ما قدمناه في اللقاء“.

وأضاف مدرب ريال مدريد: ”أعجبني كل شيء مع المستوى الكبير لكرة القدم الذي قدمناها وطريقة تعاملنا مع اللقاء، إنه عرض رائع ليس فقط بالنسبة لنا فهم -أيضًا- لعبوا جيدًا“.

وتحدث زيدان عن مفاجأة إشراك إيسكو في وسط الميدان، موضحًا: ”لن أقول لكم متى قررت إشراكه، إنه لاعب ضمن المجموعة وقدم مستوى رائعًا خصوصًا في التحرك بين الخطوط“.

كما رفض التعليق على تألق حارسه السابق الكوستاركي كيلور نافاس، والذي حرم ريال مدريد من الفوز وساهم في بقاء باريس سان جيرمان في اللقاء بعدة تصديات، قائلًا: ”كيلور نافاس قام بعمله“.

دور 16 صعب ينتظر ريال مدريد

مع تأكد تأهل ريال مدريد لدور الـ16 كصاحب مركز ثان في مجموعته فمهمته في الدور المقبل أصبحت صعبة، لكون مجموعة من الفرق القوية ضمنت المركز الأول خلال لقاءات، يوم الثلاثاء، في دوري أبطال أوروبا.

وضمنت أندية مانشستر سيتي وبايرن ميونخ ويوفنتوس وباريس سان جيرمان المركز الأول في المجموعات 1 و2 و3 و4، فيما تجرى باقي المجموعات، اليوم الأربعاء، وبإمكان ليفربول ضمان مركز أول في المجموعة الخامسة، حال فوزه على نابولي الإيطالي وبرشلونة في المجموعة السادسة، حال فوزه على بروسيا دورتموند الألماني.

وحسب صحيفة ”آس“ الإسبانية أصبحت فرق مانشستر سيتي ويوفنتوس وبايرن ميونخ منافسًا محتملًا للفريق الملكي في الدور المقبل في انتظار نتائج باقي المجموعات.

مارسيلو ونيمار

من ناحية أخرى، فضل الألماني توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، عدم إشراك نجمه البرازيلي نيمار أساسيًّا خلال اللقاء أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، وأشركه في بداية الشوط الثاني حين كان الفريق الباريسي متأخرًا بفارق هدف لينتهي اللقاء بالتعادل 2-2.

ورصدت كاميرات التلفزيون الإسباني حديثًا بين البرازيليين مارسيلو وكاسيميرو لاعبيْ ريال مدريد ومواطنهما نيمار نجم باريس سان جيرمان في النفق المؤدي لغرف الملابس قبل اللقاء، حيث قال مارسيلو لمواطنه: ”أنت تلعب أفضل من كليان مبابي“.

ولم يلتق مارسيلو بنيمار، حسب صحيفة ”موندو ديبورتيفو“، منذ مدة طويلة لكون الظهير الأيسر لريال مدريد مبعدًا أيضًا عن المنتخب البرازيلي ولم يشارك في كوبا أمريكا الأخير في البرازيل.

وشرح توخيل سبب تركه نيمار في دكة البدلاء، قائلًا: ”لم أكن خائفًا من عدم إشراك نيمار منذ البداية، لقد فعلت الشيء نقسه مع كليان مبابي أمام غالاطة سراي، نيمار كان غائبًا 6 أسابيع بسبب الإصابة وليس من المنطقي المغامرة، بالنسبة لي كان ثمّة إمكانية حين يكون اللقاء صعبًا ومعقدًا، لقد تحدثت معه فكل شهر يغيب لأيام وكنت معه صريحًا، اتخذت القرار من أجله ومن أجل صحته“.

وأضاف مدرب باريس سان جيرمان: ”لم يكن الوقت المناسب لتغيير خطتنا 4-3-3 ولم أكن خائفًا من فقدان نيمار فعلاقتي معه جيدة“.

واعترف مدرب باريس سان جيرمان بكون فريقه كان محظوظًا بالخروج متعادلًا أمام ريال مدريد، وقال بعد اللقاء: ”ريال مدريد كان أفضل معظم الوقت اليوم، لقد لعبوا بثقة وأكدوا لماذا هم أبطال للمسابقة 3 مرات متتالية، لدينا حارس جيد، كنا محظوظين وكانت لدينا العقلية لم نستسلم وبعد الهدف الأول كان كل شيء سهلًا، هناك أشياء جيدة، أهمها العقلية ومستوى البدلاء الذين شاركوا نيمار وداكسلير وساربيا“.

وعلق المدرب الألماني على قرار إلغاء ضربة جزاء وطرد تيبو كورتوا، قائلًا: ”أنا متيقن أنه حسب القوانين أن بإمكانه فعل ذلك في حال كان متأكدًا أنه قرار غير صحيح، لم يكن خطأ كبيرًا، وكان قريبًا ولم يكن الخطأ واضحًا، كما لم يكن بإمكان تقنية الفيديو استدعاءه في تلك اللحظة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com