الأزمة الدفاعية تجبر فالفيردي على المغامرة في مباراة برشلونة وبروسيا دورتموند – إرم نيوز‬‎

الأزمة الدفاعية تجبر فالفيردي على المغامرة في مباراة برشلونة وبروسيا دورتموند

الأزمة الدفاعية تجبر فالفيردي على المغامرة في مباراة برشلونة وبروسيا دورتموند

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يواجه الإسباني إرنيستو فالفيردي مدرب برشلونة، مشكلة دفاعية حين يستضيف بروسيا دورتموند الألماني في الجولة الخامسة من دوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا الأربعاء القادم، على كامب نو.

ويحتاج برشلونة، للفوز لحسم صدارة المجموعة والتأهل لدوري الـ 16، لكن فالفيردي سيكون في مشكلة دفاعية؛ لأن 4 عناصر أساسية سيغيبون عن المباراة.

ويغيب البرتغالي نيلسون سيميدو والإسباني جوردي ألبا للإصابة، فيما يغيب جيرارد بيكيه بسبب الإيقاف، كما أن الفرنسي كليمونت لينغليت يعاني من مشكلة في ساقه اليسرى غيبته عن لقاء ليغانيس.

وليس أمام فالفيردي سوى السنغالي الشاب موسى واغي والإسباني جونيور فيربو والفرنسي صامويل أومتيتي ومواطنه الشاب جان كلود توديبو والأوروغواياني الشاب رونالد أروخو.

وقد يعود سيرجيو روبيرتو الغائب عن مباراة ليغانيس للإيقاف؛ لشغل مركز الظهير الأيمن لكن الفرنسي صامويل أومتيتي يعاني من إمكانية لعب مباراتين متتاليتين، وقد يسبب مشكلة للمدرب فالفيردي.

ويفضل فالفيردي لاعبه رونالد أراخو على الفرنسي توديبو، وظهر ذلك خلال مباراة ليغانيس حيث جلس الأوروغواياني في دكة البدلاء، بينما شاهد الفرنسي اللقاء من المدرجات.

غضب في غرفة الملابس

وكشفت تقارير إعلامية إسبانية أن لاعبي برشلونة كانوا غاضبين من مستواهم في فترة ما بين شوطي لقاء ليغانيس الأخير في الدوري الإسباني.

وخرج الفريق الشوط الأول خاسرًا 0/1 هو ما جعل اللاعبين الكبار في غرف الملابس يعبرون عن غضبهم من المستوى المقدم من الفريق.

وسُمع في غرف الملابس أحد اللاعبين الكبار يقول: ”ما الذي نلعبه“ في إشارة لأنهم لا يقدمون كرة قدم تليق باسم الفريق وقوته.

وبحسب صحيفة ”أس“ حدث نقاش كبير بين الأسماء الكبيرة فيما ظل بعض اللاعبين صامتين في ظل التوتر داخل غرفة الملابس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com