يورغن كلوب: جيمي فاردي سيسجل 5 أهداف إذا لعب ليفربول ضد ليستر سيتي كما فعل أمام سالزبورغ

يورغن كلوب: جيمي فاردي سيسجل 5 أهداف إذا لعب ليفربول ضد ليستر سيتي كما فعل أمام سالزبورغ

المصدر: رويترز

قال المدرب يورغن كلوب إن جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي المتألق ربما سيمزق دفاع فريقه ليفربول في مواجهة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد غد السبت لو تكرر ما حدث في الفوز على سالزبورغ في دوري أبطال أوروبا.

وفرط بطل أوروبا في تقدمه بثلاثية باستاد أنفيلد أمس الأربعاء قبل أن يحرز محمد صلاح هدف الفوز 4/3 على سالزبورغ النمساوي.

وأبلغ كلوب الصحفيين ”أنا واثق من أن بريندان رودجرز يفكر في أننا لو لعبنا كما فعلنا سينفرد جيمي فاردي بالحارس 5 مرات“.

وأضاف ”كريستيان فوكس (لاعب ليستر سيتي) كان هنا لتحليل المباراة وكل لاعبي (ليستر سيتي) يجلسون على الأرائك يشاهدون المباراة لذا فهذا استعداد مختلف لتلك المباراة“.

وتابع كلوب ”الليلة انتهت لكن المهمة ستكون مشابهة يوم السبت وأمامنا 3 أيام فقط للتعافي“.

وأشار كلوب إلى أن متصدر الدوري الإنجليزي يجب عليه التعلم من أخطائه سريعًا مع استعداده لمواجهة ليستر سيتي صاحب المركز الثالث الذي يحقق نتائج مثيرة للإعجاب مع رودجرز إذ انتصر في 4 مناسبات وتعادل مرتين في 7 مباريات في الدوري هذا الموسم.

وتألق فاردي منذ مجيء رودجرز في مارس أذار وأحرز 5 أهداف في الدوري هذا الموسم و14 هدفًا في 17 مباراة تحت قيادة المدرب القادم من أيرلندا الشمالية.

وقال كلوب: ”سنتعلم لكن يجب أن نتعلم سريعًا. الأمر ليس جديدًا علينا بالكامل لكنها في المعتاد إحدى نقاط قوتنا غير أنه لسبب ما لم نظهر ذلك“.

وتابع ”يجب علينا المحاولة مرة أخرى… وإظهار شخصيتنا. أنا آخر من فوجئ بذلك“.

فقدان التركيز

وكاد ليفربول أن يدفع ثمن التراجع وبشكل مخجل بعدما فرط في تقدمه بثلاثية ضد سالزبورغ باستاد أنفيلد بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء لكن كلوب قال إنه ليس غاضبًا بعد انتصار فريقه 4/3.

وقدم بطل أوروبا أداءً مذهلًا ليتقدم 3/0 بعد 36 دقيقة لكن عند مرور ساعة من اللعب كانت النتيجة تشير إلى التعادل 3/3 قبل أن ينقذ محمد صلاح ماء وجه الفريق.

وقال كلوب الذي كال المديح للأمريكي جيسي مارش مدرب سالزبورغ لتغيير خطط فريقه: ”من الأفضل تعلم الدروس خلال المباراة بدلًا من الحديث عنها فيما بعد“.

وأردف ”أعتقد أننا كنا مذهلين في أول نصف ساعة. فعلنا كل شيء لا يحبه (سالزبورغ) وبإيقاع سريع وأحرزنا 3 أهداف وكان يمكن زيادة الفارق“.

وأضاف المدرب الألماني ”ثم غيّر سالزبورغ أسلوبه وفقدنا الكرة مما سبب لنا المشاكل“.

وتابع ”تحول الزخم وكان من الصعب العودة إلى المباراة. غيرنا نهجنا قليلًا. بعض (اللاعبين) كانوا يسيطرون والبعض كانوا يهاجمون. البعض كانوا عصبيين“.

وبعد خسارة أول مباراة في نابولي كان كلوب راضيًا عن عثور فريقه على حلول للحصول على النقاط الثلاث.

وقال: ”كان درسًا مهمًا لنتعلمه. فزنا 4/3 وتعلمنا من ذلك لذا أشعر بالرضا. أعلم قبل الجميع أنه يجب علينا التطور والآن يعرف الكل ذلك. جعلنا الأمور صعبة على أنفسنا أكثر من الضروري. 3 نقاط والآن علينا التعافي“.

وواصل ”الأداء كان بعيدًا تمامًا عن المثالي لكنها مباراة معتادة من ليفربول، مباراة مثيرة“.

وأضاف ”اعتقدت أنني سأكون غاضبًا بعد المباراة لكني لست غاضبًا حقًا. أحترم أداء المنافس. يمكننا التحسن. سنقوم بعمل أفضل“.

وكان مارش مدرب سالزبورغ راضيًا عن الأداء الذي قدّمه فريقه أمام متصدر الدوري الإنجليزي الذي لم يخسر على أرضه أوروبيًا أو محليًا منذ أبريل نيسان 2017.

وقال المدرب الأمريكي: ”تحدثنا قبل المباراة عن أننا لو لعبنا بهذا الشكل فستكون لدينا فرصة. أعتقد أننا تعلمنا أننا نستطيع لعب هذه المباريات في هذه الملاعب. لو قدّمنا هذا الأداء دائمًا سنملك فرصة. يجب علينا التعلم والتحسن“.

وتابع ”(ليفربول) يملك كفاءة كبيرة. هذه تجربة جديدة على فريقنا وعليّ أيضًا. الأمر ليس سهلًا لكني أعتقد أننا تعلمنا الكثير من أجل المباراة المقبلة“.