روبرتسون قبل مباراة ليفربول وتوتنهام.. الريدز بحاجة لهذا الأمر للفوز بدوري أبطال أوروبا – إرم نيوز‬‎

روبرتسون قبل مباراة ليفربول وتوتنهام.. الريدز بحاجة لهذا الأمر للفوز بدوري أبطال أوروبا

روبرتسون قبل مباراة ليفربول وتوتنهام.. الريدز بحاجة لهذا الأمر للفوز بدوري أبطال أوروبا

المصدر: رويترز

تحولت مسيرة آندي روبرتسون مدافع ليفربول من محاولة الهروب من الهبوط مع هال سيتي الإنجليزي إلى بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مرتين متتاليتين لكنه قال إنه يكره فكرة أن رحلة صعوده كانت ”قصة خيالية“.

وانضم اللاعب الإسكتلندي إلى ليفربول في يوليو 2017 بعد هبوط هال مباشرة مقابل 8 ملايين جنيه إسترليني (10.10 مليون دولار) لكنه أصبح لاعبًا مهمًا في فريق المدرب يورغن كلوب.

وأبلغ روبرتسون موقع ”ذا بلايرز تريبيون“ في الإنترنت ”لا يزعجني العديد من الأشياء لكن لو هناك ما يفعل ذلك فهي فكرة أن رحلتي هي قصة كرة قدم خيالية“.

وأضاف ”أعلم أن الناس عندما يتحدثون عن ذلك فهي مجاملة. أنا ممتن لذلك لكن حقًا فهي ليست كذلك لأنها ليست الحقيقة“.

وتابع ”لا توجد عصا سحرية. لم أفز باليانصيب للحصول على مكان في أحد أكبر الأندية في العالم“.

وأردف ”السبب الوحيد لوجودي كلاعب في ليفربول هو السبب ذاته أنني أحمل شارة قيادة منتخب بلادي. اجتهدت… للوصول إلى ما أنا عليه وبفعل ذلك. نجحت في استغلال الموهبة التي أمتلكها“.

وأشار روبرتسون إلى أن هذا الوصف يزعجه لأن هذا ربما يجعل الأطفال لا يرون فرصة لأنفسهم في كرة القدم.

وقال: ”الأمر مهم لأن الله وحده يعلم عدد آندي روبرتسون الصغار الموجودين في العالم“.

”الأطفال الذين يعانون لإقناع الناس أن مواهبهم تستحق فرصة. الأطفال الذين هم بحاجة إلى الهدوء للوصول إلى ما يستحقونه. الأطفال الذين سيفقدون إيمانهم لو اعتقدوا أنها قصة خيالية“.

وأضاف ”أحد أفضل الأشياء في كرة القدم هي وجود العديد من أمثالي. أغلب اللاعبين يصلون إلى القمة بسبب وجود ما يحفزهم“.

وأكمل ”فريق ليفربول الحالي لا يخلو من لاعبين أمثال هؤلاء“.

وأوضح لاعب أسكتلندا أن فكرة استحقاق الفريق إنهاء الموسم بلقب مضللة وأن أي نجاح ضد توتنهام هوتسبير في نهائي دوري أبطال أوروبا في مدريد بعد غد السبت يجب أن يكون عن جدارة.

ولعب روبرتسون دورًا محوريًا في منافسة ليفربول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز غير أنه اكتفى بالمركز الثاني بعد خسارته مرة واحدة وحصده 97 نقطة متأخرًا بنقطة واحدة عن مانشستر سيتي البطل.

وقال: ”سمعت بعض الأشخاص يقولون هذا لكن بالنسبة لي لا نستحق أي شيء بعد. الدوري الممتاز أظهر ذلك. العديد من الأشخاص سيتحدثون عن أن 97 نقطة تستحق الحصول على لقب لكننا لم نفعل ذلك لأن مانشستر سيتي حصد 98 نقطة“.

وأضاف ”(مانشستر سيتي) كان أفضل منا بهذا القدر الضئيل في النهاية. لا نستحق أي شيء سوى ما نقدمه في المباراة والنتيجة الأخيرة“.

وأضاف ”لو قدمنا 100% مما لدينا وكان مستوانا جيدًا وقدمنا أفضل ما لدينا عندها سنستحق ذلك. لكننا لن ندخل المباراة بتفكير أننا نستحق الحصول على اللقب لأننا قدمنا موسمًا جيدًا وحصلنا على 97 نقطة. مطلقًا. سنكون أغبياء لو فعلنا ذلك“.

وأشار روبرتسون إلى أن نهج ليفربول يجب أن يكون مناسبًا ضد فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو.

وقال: ”كنا لا نهدأ هذا الموسم وعلينا فعل ذلك مجددًا. لكنني شاهدت توتنهام في آخر 3 أو 4 سنوات بقيادة بوكيتينو وكان لا يهدأ أيضًا“.

وأردف ”أسلوب دخوله المباريات وانتزاع الانتصارات فهو يدمر منافسيه. (توتنهام) تغلب علينا في الموسم الماضي ولو قدم هذا الأداء مرة أخرى سنكون بحاجة إلى أداء مذهل أمام فريق رائع يملك لاعبين رائعين“.

وتابع ”في مباريات قمة الدوري الممتاز يجب ألا تهدأ. الوصول إلى المربع الذهبي ليس سهلًا. لو فعلنا ذلك في المباراة فأعتقد أننا نستطيع تحقيق الفوز لكن يجب أن نثبت ذلك“.

وأضاف ”يجب أن نظهر مثل الفريق الذي لعب في آخر 10 أشهر من الموسم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com