البرازيلي رونالدو يرفض دوري السوبر الأوروبي ويستنكر الهجوم على كوتينيو وفالفيردي

البرازيلي رونالدو يرفض دوري السوبر الأوروبي ويستنكر الهجوم على كوتينيو وفالفيردي

المصدر: نور الدين ميفراني- إرم نيوز

انتقد البرازيلي رونالدو فكرة إنشاء مسابقة دوري السوبر الأوروبي بدلًا من دوري الأبطال، وقال إن أندية القمة تستغل طرح هذا الأمر للحصول على المزيد من الأموال.

والتقى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع ممثلي بعض الأندية الكبيرة لمناقشة اقتراح استبدال دوري الأبطال بمسابقة تشهد صعودًا وهبوطًا.

لكن في خلال أسبوع شهد نجاح ليفربول وتوتنهام هوتسبير في تحقيق انتفاضتين مذهلتين في طريق الوصول إلى نهائي دوري الأبطال في مدريد، فإن رونالدو يعتقد أن أي مسابقة جديدة ستعاني لكي تقدم مثل إثارة البطولة الحالية.

وقال رونالدو، الذي يتولى رئاسة ريال بلد الوليد الإسباني، في مؤتمر صحفي: ”أنا شخصيًا لا أعتقد إقامة دوري السوبر الأوروبي، ما تحقق عن طريق ما يقدمه دوري أبطال أوروبا اليوم سيحتاج إلى فترة طويلة من الوقت للاقتراب حتى مما يقدمه، أعتقد أنه في القريب العاجل سيتم التوصل إلى اتفاق مع الأندية الكبيرة بحصولها على المزيد والمزيد من المال وستكون سعيدة بذلك“.

وأضاف: ”بالنسبة لي ستكون فكرة ساذجة لمحاولة إنشاء مسابقة جديدة في ظل كل النجاح الذي نتابعه في دوري الأبطال“.

ودافع رونالدو، الذي أحرز 34 هدفًا في 37 مباراة مع برشلونة في 1996 و1997، عن ناديه السابق بعد موسم شهد الانهيار التام والخسارة 4-صفر أمام ليفربول في أنفيلد، في ِإياب قبل النهائي يوم الثلاثاء.

وقال رونالدو: ”انظروا إلى موسم الفريق. لقد بلغ قبل نهائي دوري الأبطال وأحرز لقب الدوري الإسباني قبل عدد كبير من المباريات كما وصل إلى نهائي كأس الملك، ولا يمكن تجاهل ذلك ونسيانه، كرة القدم مذهلة ولا يمكن توقعها ولا يمكن تبرير ذلك. حصل برشلونة على بعض الفرص ولم يستغلها ويجب القول إن ليفربول استحق ذلك. لقد ظهر بشكل أقوى ولعب بجدية أكبر“.

وأضاف رونالدو: “ في الذهاب فاز برشلونة بفضل تألق ميسي ولم يكن ليفربول محظوظًا، لكن في الإياب أكل برشلونة بفضل كثافة في اللعب ورغبة في تسجيل الأهداف ”.

وأكد الظاهرة البرازيلي أن مشكلة برشلونة هي في البحث عن مذنبين، وقال: ”حين يفوز برشلونة فميسي الفائز، وحين يخسر برشلونة ففالفيردي وكوتينيو والآخرون وليس ميسي، هذا ليس عدلًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة