فالفيردي قبل مباراة برشلونة ضد ليفربول: أرى منافسًا كبيرًا ومخيفًا.. وهذا ردي على يورغن كلوب

فالفيردي قبل مباراة برشلونة ضد ليفربول: أرى منافسًا كبيرًا ومخيفًا.. وهذا ردي على يورغن كلوب

المصدر: فريق التحرير

حرص إرنتسو فالفيردي، المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني، على الرد على تصريحات الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، متحدثًا في الوقت نفسه عن خطورة هجوم نادي ليفربول قبل مواجهة الفريقين، مساء غدٍ الأربعاء.

ويحل الريدز ضيوفًا على الفريق الكتالوني، في ملعب ”كامب نو“، ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال.

وقال فالفيردي خلال المؤتمرالصحفي الخاص بالمباراة، مساء الثلاثاء: ”لا أعلم ما إذا كان ليفربول وبرشلونة هما الأقوى لكن نحن سنلعب نهائي الكأس، هم يتنافسون مع مانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي، ونحن فزنا بالليغا“.

وأضاف: ”ليفربول فريق قوي لديه هجوم استثنائي ومستوى عالٍ من الضغط، كلوب أثبت ذلك من قبل مع دورتموند وأتى به لليفربول وسيكون خصمًا صعبًا“.

وتابع: ”نحن نلعب على أرضنا ونعتزم الفوز، نعرف قيمة ألا تستقبل هدفًا على أرضك، علينا لعب مباراتين جيدتين ونطمح للفوز“.

وانتقل فالفيردي للحديث عن عامل الجمهور، موضحًا: ”يلعب الجمهور بالفعل عاملًا حاسمًا في الأسابيع الأخيرة، لعبنا العديد من المباريات التي تواجد فيها أكثر من 90 ألف متفرج، واللاعبون ومنافسوهم، وفي نهاية المطاف كانت كلمات كلوب، والتي قال فيها (الكامب نو ليس معبدًا لكرة القدم) هي لحماس اللاعبين“.

واستطرد: ”اللعب في الدوري يجعلك دومًا في مستوى تنافسي عالٍ، لعبوا الجمعة ونحن لعبنا السبت، لكن نصف نهائي الأبطال شيء مختلف والجميع سيكون جاهزًا“.

وبسؤاله بشأن ما إذا كانت هذه المباراة هي الأهم في حياته المهنية، أجاب: ”أنا أضع الدراما في كل هذه المناسبات، عندما تقود الفريق في مباراة صعبة، أو تلعب على 3 نقاط لتهرب من الهبوط، عدد من المدربين يحلمون بأن يكونوا في مكاني الآن في هذه المرحلة“.

فالفيردي تحدث عن خصمه ليفربول مشيدًا بقوته: ”ليفربول فريق معروف ومشابه لذلك الذي لعب النهائي ضد ريال مدريد، لم يتغير الكثير من اللاعبين، ربما هناك تغيير بسيط، حارس المرمى، وكيتا، ولكن هو فريق مشابه لذلك الذي لعب ضد الريال، لا أرى تغييرات كثيرة، وهم لعبوا نهائي الموسم الماضي وهذا يعطيهم الثقة، يجب الحذر، أرى منافسًا كبيرًا، ومخيفًا في جوانب كثيرة“.

وتابع: ”رأيت مباراة ليفربول وتشيلسي وفي 15 دقيقة في الشوط الثاني حسموا المباراة، ليفربول لديه المقدرة على حسم اللقاء في فترة زمنية معينة“.

وعن إيقاف هجوم ليفربول، شدد: ”هو تحضير ذهني قبل أن يكون بدنيًا، هم يلعبوا بروح جماعية ويقوموا بالضغط العالي، عندما يجدوا المساحات يمكنهم إلحاق الضرر بنا، هم سريعون ويجب أن نكون في نفس المستوى“.

وعلى المستوى النفسي، أشار: ”على المستوى النفسي لا يختلف الأمر كثيرًا عن التحضير لربع النهائي، إنها كمبارة النهائي، فأنت تلعب ضد فريق لديه هجوم قوي ولديه رغبة في التأهل مثلنا“.

ميسي

وعن حال الأرجنتيني ليونيل ميسي، أوضح: ”ميسي بحالة جيدة، صحيح أنه استراح هذا الشهر أكثر من باقي اللاعبين، كان لدينا 3 مباريات، فالليجا كل أسبوع وهناك مباراتان أمام مانشستر يونايتد، كان هناك ضغط مباريات وكان علينا حسم لقب الليغا وفعلنا ذلك ومستعدون لمواجهة ليفربول“.

وعن الجائزة التي فاز بها ميسي اليوم (القديس جوردي)، علّق مدرب برشلونة: ”إنها جائزة مهمة من عدة جوانب، ليس فقط بسبب ما يعنيه ميسي في كرة القدم أو برشلونة أو كتالونيا، وهي جائزة لما يعنيه ميسي لكل كتالوني، لسلوكه وتصرفاته الإيجابية في كرة القدم، والتزامه مع المجتمع الكتالوني“.

مواد مقترحة