مباراة ليفربول وبايرن ميونخ.. أين اختفى محمد صلاح القديم ولماذا يتفوق كريستيانو رونالدو وميسي عليه؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة ليفربول وبايرن ميونخ.. أين اختفى محمد صلاح القديم ولماذا يتفوق كريستيانو رونالدو وميسي عليه؟

مباراة ليفربول وبايرن ميونخ.. أين اختفى محمد صلاح القديم ولماذا يتفوق كريستيانو رونالدو وميسي عليه؟

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

خرج نادي ليفربول الإنجليزي بتعادل مخيب للآمال أمام بايرن ميونخ الألماني، أمس الثلاثاء، في ذهاب دور الـ16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا، على ملعب أنفيلد، لينتظر الفريقان الجولة الحاسمة في ”أليانز آرينا“، يوم الـ 13 من مارس المقبل.

ولم يظهر المصري الدولي محمد صلاح بمستواه المعروف عنه خلال موقعة أنفيلد، وغاب عنه التوفيق أمام المرمى في العديد من المناسبات، وكذلك الحال لزميله السنغالي ساديو ماني، الذي أهدر فرصتين محققتين أمام مرمى الحارس مانويل نوير.

وعلّقت صحيفة ”الديلي إكسبريس“ البريطانية، في تقرير نشرته اليوم الأربعاء، على مستوى صلاح في مباراة ليفربول وبايرن ميونخ، وقالت إن الدولي المصري لم يقدّم أفضل ما لديه خلال المباراة، وأن هذا المستوى يطرح تساؤلاً مهماً: ”أين يختفي محمد صلاح القديم؟“، في إشارة إلى أداء ”الملك المصري“ خلال الموسم الماضي.

وقالت الصحيفة: ”أثارت المستويات التي قدمها محمد صلاح مقارنات من قبل مع البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني لونيل ميسي، نجمي يوفنتوس وبرشلونة على الترتيب، جاء ذلك بعد أن حقق صلاح رقماً قياسياً غير مسبوق في الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، عندما أحرز 32 هدفاً، بعد أن عاد إلى البريمييرليغ، بعد مرحلة للنسيان برفقة تشيلسي“.

وأضافت: ”تفوق صلاح على نجوم كبار خلال الموسم الماضي، وعلى رأسهم البلجيكي كيفن دي بروين والإسباني ديفيد سيلفا لاعبي مانشستر سيتي، وفاز بلقب أفضل لاعب في إنجلترا“.

وتابعت: ”للحق، فإن صلاح يلعب الآن دوراً محورياً في تشكيلة الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، من خلال مركزه الجديد كرأس حربة، ولا يزال قادراً على تسجيل الأهداف من أوضاع صعبة، ولكن الأمر المخيف بطبيعة الحال خلال هذا الموسم هو الكم المروّع للفرص المحققة التي يهدرها محمد صلاح“.

وأشارت إلى أن صلاح أهدر فرصة محققة أمام مرمى بايرن ميونخ، عندما تسلم كرة طولية من جوردان هندرسون، إلا أنه لعبها ضعيفة في يد نوير، على العكس من رونالدو الذي أحرز هدفاً في مانشستر يونايتد في دوري المجموعات من لعبة مماثلة، أنهاها البرتغالي ببراعة في شباك ديفيد دي خيا.

وقالت إن، ليفربول كان ينتظر أن يلعب محمد صلاح دور المنقذ مثل رونالدو أو ميسي، وهنا يكمن سر تفوق النجمين على صلاح، إلا أن هداف ليفربول يستطيع أن يقلب الطاولة مجدداً على بايرن ميونخ في مباراة العودة بملعب ”أليانز آرينا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com