كل ما تريد معرفته عن مباراة مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا

كل ما تريد معرفته عن مباراة مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء الثلاثاء لمتابعة اللقاء المثير الذي يجمع بين مانشستر يونايتد الإنجليزي وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي على ملعب ”أولد ترافورد“ في إنجلترا في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا.

ويبدو الصدام مثيرًا بين العملاقين الإنجليزي والفرنسي، وخاصة في وجود العديد من النجوم في الفريقين وخاصة بعد الانتفاضة التي يعيشها مانشستر يونايتد مع مدربه النرويجي أولي سولسكاير ورغم الإصابات التي تضرب باريس مع المدرب الألماني توماس توخيل.

موعد مباراة مانشستر يونايتد وريال مدريد

تقام المباراة في الساعة الـ 23:00 مساء اليوم الثلاثاء بتوقيت مكة المكرمة بصافرة الحكم الإيطالي دانييلي أورسانو على ملعب أولد ترافورد.

وتذاع المباراة عبر قناة بي إن سبورتس 1 بصوت المعلق التونسي عصام الشوالي.

مشوار الفريقين

صعد مانشستر يونايتد إلى هذا الدور بعد تخطي عقبة دور المجموعات محتلاً المركز الثاني خلف يوفنتوس الإيطالي ، وحصد الفريق 10 نقاط من خلال الفوز على يوفنتوس ويانج بويز السويسري ذهاباً وإياباً، والخسارة أمام يوفنتوس وفالنسيا الإسباني والتعادل مع فالنسيا.. وسجل الفريق 7 أهداف في 6 مباريات واستقبل 4 أهداف.

وصعد باريس عبر المجموعة الثالثة بعد أن حصد 11 نقطة من خلال الفوز في 3 مواجهات ضد ليفربول الإنجليزي ورد ستار الصربي ذهاباً وإياباً وخسر أمام ليفربول وتعادل مرتين ضد نابولي الإيطالي وسجل الفريق 17 هدفاً واستقبل 9 أهداف.

وتقابل الفريقان مرة وحيدة في بطولة كأس الأبطال الودية في يوليو 2015 وفاز باريس بثنائية بلايس ماتويدي وزلاتان إبراهيموفتش.

انتفاضة مانشستر

يبحث مانشستر يونايتد عن استكمال صحوته وانتفاضته مع مدربه النرويجي أولي سولسكاير الذي فاز في 10 مواجهات من 11 لقاءً خاضها مع الفريق ولم يعرف طعم الهزيمة.

ويخوض سولسكايرالمباراة متسلحاً بالأداء المميز للاعبيه في الفترة الأخيرة، ويفتقد الفريق جهود ماتيو دراميان وأنتونيو فالنسيا للإصابة ولكن الحالة الفنية للمانيو تجعله باحثاً عن فوز يريح أعصابه قبل لقاء الإياب في فرنسا.

ويعتمد سولسكاير على طريقة 4-3-3 ويراهن على تألق حارسه الإسباني دافيد دي خيا الذي استعاد بريقه، وأمامه رباعي الدفاع فيكتور ليندلوف وإريك بايلي وأشلي يونج ولوك شاو بينما يقود خط الوسط ثنائي الارتكاز المتميز دفاعياً أندير هيريرا ونيمانيا ماتيتش، ولكن يبقى الدور الأبرز للنجم بول بوجبا الذي يقوم بدور صانع الألعاب باقتدار.

يقود الهجوم النجم الصاعد ماركوس راشفورد وبجواره جيسي لينجارد وأنتوني مارسيال مع إمكانية ظهور عناصر الخبرة مثل: أليكسيس سانشيز أو روميلو لوكاكو أو خوان ماتا.

إصابات باريس

يعاني باريس مع مدربه توماس توخيل من بعض الإصابات التي ضربت الفريق وتحرمه من جهود نجمه البرازيلي نيمار، بجانب هدافه الأوروجوياني إدينسون كافاني بجانب توماس مونييه مع تجميد أدريان رابيو لأزمة التجديد.

ويعتمد توخيل على طريقته 4-2-3-1 ، ويراهن على حارسه المخضرم جيانلويجي بوفون، وأمامه الرباعي تياجو سيلفا وبريسنل كيمبيبي وداني ألفيس وخوان بيرنات للدفاع بجانب دور ماركو فيراتي كضابط للإيقاع في وسط الملعب، وبجواره ماركينيوس وثلاثي صناعة اللعب أنخيل دي ماريا وكيليان مبابي وجوليان دراكسلر، مع ظهور إيريك موتينج في خط الهجوم.

وأكد هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، لإرم نيوز أن هذه المواجهة تبدو بين فكرة الضغط والتحول السريع من الدفاع للهجوم والاستحواذ الذي يطبقه توخيل، موضحاً أن اللقاء سيكون صعباً على المستوى التكتيكي.

وأضاف: ”هناك صراعات فردية في الملعب مثل مبابي ضد لوك شاو في الجبهة اليمنى، بوجبا ونظيره فيراتي في الربط بين الوسط والهجوم والتمريرات السحرية، وخبرة دي ماريا أمام خبرة أشلي يونج، وتياجو سيلفا أمام خطورة راشفورد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com