مباراة برشلونة ضد توتنهام.. بوكيتينو يشيد بفريقه في ”المهمة المستحيلة“ بعد التأهل

مباراة برشلونة ضد توتنهام.. بوكيتينو يشيد بفريقه في ”المهمة المستحيلة“ بعد التأهل

المصدر: رويترز

قال ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام هوتسبير، إن فريقه أكمل ”مهمة مستحيلة“ في دوري أبطال أوروبا، بعدما تعافى من بداية كارثية ليتأهل لأدوار خروج المغلوب بتعادله 1-1 مع مستضيفه برشلونة، أمس الثلاثاء.

وخسر توتنهام 2-1 أمام إنتر ميلان في أول مباراة ثم 4-2 أمام برشلونة وفرط في تقدمه ليتعادل 2-2 مع مستضيفه أيندهوفن ليحصل على نقطة واحدة بنهاية نصف المشوار.

وأحيا توتنهام آماله بعد فوزين صعبين على الفريقين الهولندي والإيطالي في إنجلترا غير أن الأمور بدت سيئة عندما تقدم عثمان ديمبلي لبرشلونة باستاد نو كامب بهدف مذهل من مجهود فردي.

لكن الفريق الإنجليزي خطف بطاقة التأهل بفضل هدف لوكاس مورا المتأخر وتفوقه في المواجهات المباشرة على إنترناسيونالي الذي اكتفى بالتعادل 1-1 مع ضيفه آيندهوفن.

وأنهى الفريقان المجموعة ولدى كل منهما ثماني نقاط لكن فوز توتنهام 1-صفر على إنتر ميلان في لندن كان حاسمًا.

وأبلغ بوكيتينو الصحفيين: ”أنا سعيد للغاية وفخور. أتذكر أن بعد مباراة آيندهوفن لم يؤمن أي شخص بإمكانية التأهل. كانت مهمة مستحيلة لكننا هنا الآن وبلغنا الدور التالي.

”هذا إنجاز هائل للنادي. نحن سعداء لجماهيرنا التي حضرت إلى هنا وحول العالم. هذه دفعة معنوية كبيرة للنادي واللعب في أدوار خروج المغلوب على ملعبنا الجديد في العام الجديد يمثل حافزًا كبيرًا لنا“.

وبدا أن آمال توتنهام في مواصلة مشواره في البطولة الأوروبية البارزة انتهت عندما أدرك ماورو إيكاردي التعادل لإنتر ميلان.

وأشار بوكيتينو إلى أن لاعبيه دخلوا في صراع نفسي بمحاولة الحفاظ على التعادل مع برشلونة أو السعي للفوز في حالة تسجيل إنترناسيونالي هدفه الثاني في المباراة الأخرى.

وقال: ”كان من الصعب السيطرة على الأمور في آخر عشر دقائق. اللاعبون علموا بنتيجة مباراة إنتر ميلان لكن من الصعب ترجمة ما يجب فعله على أرض الملعب.

”يجب عليك التسجيل للفوز لكن لو اهتزت شباكك ستخسر. ربما نتحدث بشكل مختلف بعد ذلك“.

وأوضح مدرب توتنهام أن بلوغ دور الستة عشر في مجموعة تضم اثنين من أكبر الأندية في البطولة كان من بين أبرز إنجازاته منذ توليه تدريب الفريق في 2014.

وقال: ”من الصعب التحكم في كل شيء بداخلنا لكننا قمنا بعمل رائع. الاحتفال مع الجميع بعد أربع سنوات ونصف أمر رائع. كانت أول مرة أشعر فيها بشيء استثنائي“.

وتابع: ”التواصل كان مذهلاً لكننا بحاجة لكي نكون أذكياء بشأن كيفية التعامل مع طاقتنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com