نهائي دوري أبطال أوروبا.. هل ينجح أرنولد ”قليل الخبرة“ في إيقاف رونالدو؟

نهائي دوري أبطال أوروبا.. هل ينجح أرنولد ”قليل الخبرة“ في إيقاف رونالدو؟

المصدر: رويترز

أزعجت القليل من الأشياء هذا الموسم المتألق ترينت الكسندر-أرنولد مدافع ليفربول قليل الخبرة ولا يوجد مفاجأة في أنه يتعامل مع إيقاف كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بأنه أمر من الممكن تحقيقه.

ويعتبر المدافع البالغ عمره 19 عامًا أحد أبرز القصص المثيرة للإعجاب في رحلة ليفربول إلى النهائي بعدما واجه كل تحد بأعصاب هادئة منذ أن هز الشباك في أولى مبارياته في دوري الأبطال ضد هوفنهايم في الدور التمهيدي في أغسطس/ آب.

وسواء كان مستواه الذي منحه جائزة أفضل لاعب في المباراة في الفوز 3-صفر على مانشستر سيتي في ذهاب دور الثمانية باستاد أنفيلد أو الهدوء الذي تمتع به في تفوق ليفربول على روما في الدور قبل النهائي، فإن الكسندر-أرنولد ارتقى لمستوى التوقعات في كل مرة.

وسيصبح أصغر لاعب في تاريخ ليفربول يظهر في نهائي بطولة أوروبية لو شارك في التشكيلة الأساسية يوم السبت ضد مدريد.

ومن المستبعد أن ترزع هذه الاحصائية الخوف في ظهير ليفربول الأيمن ولا احتمال مواجهة رونالدو أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

ونال قائد البرتغال أربعة ألقاب في دوري الأبطال مع ناديين قبل أن يشارك الكسندر-أرنولد حتى في مباراته الأولى في البطولة على الإطلاق هذا الموسم لكن المدافع الشاب يؤمن بأن حتى أعظم اللاعبين لديهم نقاط ضعف.

وقال الكسندر-أرنولد الذي نشأ في أكاديمية ليفربول ”إنه أحد أفضل اللاعبين على الإطلاق. فعل العديد من الأشياء التي لا تصدق في كرة القدم لكن لديه بعض نقاط الضعف أيضا مثل كل اللاعبين.

”سنحاول يوم السبت أن نستغلها ونمنعه من فعل الأشياء التي يجيد القيام بها“.

وقال مدافع ليفربول، إنه سيشاهد العديد من لقطات الفيديو لرونالدو قبل المباراة النهائية لمعرفة المزيد عن نقاط ضعفه، لكنه لن يقلد اللاعبين الذين أحكموا سيطرتهم على متصدر هدافي البطولة عبر العصور.

وقال ”أنا مختلف عن الآخرين. كل لاعب يمتلك أسلوبًا مختلفًا. الشخص الوحيد الذي يجب أن أنظر إليه هو (رونالدو). أريد معرفة ماذا يفعل ومتى يفعله. أريد معرفة كيف يمكن أن أجعل الأمور صعبة عليه“.

وهذه نظرة معتادة من المدافع الشاب الذي ساعدته ثقته في قدراته على ترسيخ مكانته في دفاع ليفربول الذي تحسن كثيرًا منذ التعاقد مع فيرجيل فان ديك في صفقة قياسية لمدافع بلغت 75 مليون جنيه إسترليني (100 مليون دولار) في يناير/ كانون الثاني.

وجلب المدافع الهولندي التوازن لدفاع ليفربول الذي كان ينهار في المعتاد تحت الضغط قبل التعاقد معه.

واهتزت شباك ليفربول 28 مرة في 23 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل التعاقد مع فان ديك مقابل عشر مرات فقط في 15 مباراة منذ قدومه.

وقال الكسندر-أرنولد ”إنه قائد ويتولى زمام الأمور. يمتلك السلطة حقا. يريد دائما أن نقدم الأفضل. يبذل الكثير من الجهد في قاعة الألعاب البدنية وفي التدريبات ويحاول التحسن كل يوم مثلنا جميعًا.

”نأمل يوم السبت أن يفعل ما اعتاد عليه منذ قدومه وأن يقدم مباراة جيدة“.

وبغض النظر عما سيحدث يوم السبت، سيكون الكسندر-أرنولد جاهزًا لكأس العالم بعدما أعلن جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا ضم اللاعب الذي لم يسبق له اللعب دوليًا لتشكيلته المكونة من 23 لاعبًا.

وقال مدافع ليفربول ”هذه أوقات مثيرة للحماسة. الفضل يعود لزملائي وكل شخص ساعدني على أن أكون أفضل سواء كان المدرب أو كل من هم خلف الستار“.

وأضاف ”نحن نتقدم كمجموعة والكل تحسن على مدار الموسم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة