مباراة مانشستر سيتي وليفربول.. إيقاف محمد صلاح والريمونتادا وصراع الثأر عوامل تنذر بموقعة نارية

مباراة مانشستر سيتي وليفربول.. إيقاف محمد صلاح والريمونتادا وصراع الثأر عوامل تنذر بموقعة نارية

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

يستضيف ملعب ”الاتحاد“، مساء اليوم الثلاثاء، المواجهة الكروية النارية التي تجمع بين مانشستر سيتي وضيفه ليفربول في صدام إنجليزي مثير ضمن منافسات جولة الإياب بدور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

فاز ليفربول في مباراة الذهاب على ملعبه ”آنفيلد“ بثلاثية نظيفة وهو ما يجعل مهمة السيتي في غاية الصعوبة للتعويض في مباراة الإياب على ملعبه ووسط جماهير متحمسة من جانب الفريقين لرؤية ممثل للكرة الإنجليزية في نصف نهائي التشامبيونز ليغ.

وتبدو هناك عدة عوامل تزيد من إشعال هذه المواجهة النارية.. يرصدها ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

الريمونتادا المجنونة

يبحث مانشستر سيتي عن ريمونتادا مجنونة في مواجهة ليفربول، فأصحاب الأرض خسروا بثلاثية في آنفيلد وعليهم على أقل تقدير أن يفوزوا بالنتيجة نفسها ليلجأ الفريقان إلى وقت إضافي.

ويأمل السيتي أن يتمكن لاعبوه من تحقيق الريمونتادا وإسقاط ليفربول ورد اعتبارهم خاصة أن الفريق سبق أن فاز بخماسية على الريدز في ملعب مباراة الليلة.

صراع الثأر

يدور صراع آخر داخل المباراة بعنوان الثأر بين المدرب الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني للسيتي، والألماني يورغن كلوب، المدير الفني للريدز.

ويحمل الثأر عنواناً عريضاً لهذه المواجهة، خاصة أن كلوب هو أكثر مدرب تعرض أمامه غوارديولا للهزيمة بواقع 7 مباريات من 13 مواجهة كما أنه فاز في 5 مناسبات فقط وتعادلا مرة وحيدة.

إيقاف صلاح

عاد المصري محمد صلاح، هداف ليفربول والدوري الإنجليزي، إلى تدريبات فريقه في الساعات الماضية، وأصبح جاهزاً لخوض مباراة السيتي بعد تعافيه من آلام العضلة الضامة التي تعرض لها في لقاء الذهاب.

ستكون مهمة السيتي صعبة للغاية لإيقاف صلاح خاصة أنه كان أحد نجوم المباراة الأولى بخلاف امتلاكه السرعات التي تمكن ليفربول من تنظيم هجمات معاكسة مرعبة مع اللجوء لدفاع محكم.

وتؤكد الأرقام أهمية مراقبة صلاح وإيجاد حلول لإيقافه داخل المستطيل الأخضر، خاصة أن السيتي واجه ليفربول 3 مرات هذا الموسم بثلاثة أجنحة مختلفة بالجبهة اليسرى الأول بالفرنسي ميندي والثاني بالبرازيلي دانيلو والثالث بالمدافع خوان لابورت الإسباني.

وأشار محمد اليماني، مهاجم ستاندر ليغ البلجيكي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، إلى أن رقابة صلاح خطوة مهمة جداً سيعمل لها غوارديولا ألف حساب رغم الطريقة الهجومية المعروف بها.

وأضاف: ”صلاح يفرض نفسه على الأحداث فعزله عن زملائه يقلص كثيرًا من فاعلية ليفربول داخل المستطيل الأخضر، وبالتالي من المؤكد أن غوارديولا سيبحث عن حل مناسب لمواجهة خطر الفرعون المصري“.

تراجع مثير

يعاني السيتي من تراجع مثير في مستواه ليس فقط لخسارته مباراتي ليفربول بدوري الأبطال ومانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي واستقباله 6 أهداف في مباراتين.

إذ تتمثل الأزمة في وصول البعض للطموح المطلوب بالاقتراب من حصد الدوري ولكن جماهير السيتي تنتظر من لاعبيها المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا وهو الهدف الأساس من استقدام مدرب بقيمة الإسباني غوارديولا.

مواجهة الموهوبين

يشهد مسرح المباراة مواجهة رائعة وممتعة بين العديد من اللاعبين الموهوبين فالسيتي يضم بين صفوفه توليفة من المواهب المتميزة على رأسها البلجيكي كيفين دي بروين محرك الهجمات وأفضل صانع للألعاب في الدوري الإنجليزي بواقع 20 هدفًا صنعها لزملائه.

ويبرز دور الإسباني دافيد سيلفا والجناح الألماني الموهوب ليروي ساني الذي يخوض مواجهة شرسة ضد الظهير الإنجليزي الواعد ألكسندر أرنولد بجانب الجناح الأيمن رحيم سترلينغ مع وجود البرتغالي برناردو سيلفا والثنائي الهجومي غابريل خيسوس والأرجنتيني سيرجيو أغويرو.

وفي ليفربول، وبعيداً عن صلاح فهناك المهاجم البرازيلي روبرت فيرمينو هداف الفريق بدوري أبطال أوروبا برصيد 8 أهداف بجانب السنغالي ساديو ماني اللاعب السريع والمهاجم الخطير.

ويعتمد كلوب على مثلث الوسط جيمس ميلنر وجوردان هندرسون وأوكسليد تشامبرلين وهو ثلاثي يجمع بين المجهود البدني العالي والقدرة عل الضغط وإفساد هجمات المنافسين والتحضير السريع للهجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com